تزامنا مع اللقاء التاريخي ودعوة الملك سلمان... وفد سعودي في زيارة عاجلة لدول أفريقية

© REUTERS / Saudi Press Agencyالعاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز خلال جسلة لمجلس الوزراء السعودي وأول تعليق بعد مقتل علي عبد الله صالح في الرياض، السعودية 5 ديسمبر/ كانون الأول 2017
العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز خلال جسلة لمجلس الوزراء السعودي وأول تعليق بعد مقتل علي عبد الله صالح في الرياض، السعودية 5 ديسمبر/ كانون الأول 2017 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أوفدت المملكة العربية السعودية وفدا رسميا في زيارة عاجلة إلى أفريقيا، تزامنا مع اللقاء التاريخي الذي يتم غدا في جدة.

ويبدأ وزير الدولة السعودية للشؤون الأفريقية، أحمد قطان، غدا زيارة رسمية إلى أفريقيا، حسب صحيفة عكاظ السعودية.

الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز - سبوتنيك عربي
السعودية تستحوذ على أموال الأجانب في المنطقة العربية
ويزور قطان جنوب أفريقيا، ويلتقي رئيس جنوب أفريقيا، ووزير الخارجية ووزيرة الدفاع وعدد من المسؤولين في الحكومة.

كما يلتقى قطان برئيس موريشيوس في زيارة رسمية إلى الدولة.

وتأتي الزيارات بهدف "توطيد العلاقات السعودية مع كافة الدول الأفريقية، وتعزيز التعاون في كافة المجالات" وفقا للصحيفة.

وتأتى الزيارات تزامنا مع ما تشهده المملكة غدا الأحد، من لقاء تاريخي بين زعيمي إريتريا وإثيوبيا، وفي وقت وجه العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز دعوة عاجلة لإنهاء الحرب.

فقد أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة السعودية، غدا الأحد، ليوقعا اتفاقا تاريخيا يعزز العلاقات بين بالبلدين وينهي العداء السابق، وذلك وفقا لوكالة "فرانس برس".

ويستضيف العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، حفل التوقيع في جدة، بحضور كل من الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، ورئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، موسى فقي محمد.

وذكرت قناة "العربية"بأن الملك سلمان دعا الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، لحضور توقيع اتفاق السلام بين إثيوبيا وإريتريا.

وقبل أيام، أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي، أبي أحمد، سحب قوات بلاده من الحدود مع إريترياوقيام الأخيرة بالمثل، ضمن إجراءات من شأنها إزالة التوتر المزمن في العلاقات بين البلدين.

والثلاثاء الماضي، أعادت الدولتان فتح الحدود البرية للمرة الأولى منذ 20 عاما، مما يمهد الطريق للتجارة بينهما.

وفي يوليو/تموز الماضي، وقع رئيس الحكومة الإثيوبية، ورئيس إريتريا، إيسايس أفورقي، إعلانا حول السلام، ينهي رسميا عقدين من العداء.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала