ما حكاية "إغلاق باث" الذي أحزن السعوديين

تابعنا عبرTelegram
عبر العديد من السعوديين عن حزنهم، اليوم الإثنين، لإغلاق واحد من أقدم تطبيقات التواصل الاجتماعي.

أعلن تطبيق "باث" إغلاقه، مع حلول الـ18 من شهر أكتوبر/ تشرين الأول المقبل، بعد 8 سنوات على انطلاقه في عام 2010.

وذكر تطبيق "باث" في بيان له: "ببالغ الأسف نعلن أن خدمة "باث" ستتوقف، نشكر سنوات الحب والدعم التي قدمتموها للتطبيق".

وأوضحت الشركة أنه يمكن للمستخدمين الاحتفاظ بنسخة من بياناتهم، وقدمت رابط يساعدهم على ذلك، فيما أكدت أن الأشخاص الذين دفعوا المال مقابل الحصول على اشتراك مميز في إمكانهم استعادة أموالهم.

وتصدر هاشتاغ "#إغلاق_باث"، قائمة الموضوعات الأكثر رواجا على "تويتر" في المملكة العربية السعودية، إذ أعربوا من خلاله عن حزنهم لإغلاق التطبيق، والذي تعرفوا عبر منصته على العديد من الصداقات الجديدة.

كما شارك البعض مقاطع فيديو ساخرة من ردة الفعل على قرار الإغلاق.

​وحاولت شركة "غوغل" الأمريكية، شراء تطبيق "باث" مقابل 100 مليون دولار، بعد مرور شهر واحد فقط على إطلاقه، وجمعت الشركة الناشئة 55 مليون دولار من مستثمرين اشتملت على أسماء عالية في سيليكون فالي، مثل "فاوند" و"كلاينر بيركنز" و"ريد بوينت".

لكن ومع مرور الوقت خسر تطبيق "باث" الكثير من المستخدمين، وسط المنافسة الشرسة من عملاق التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، الذي استعار عددا من تصاميم التطبيق مع مرور الأيام.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала