تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

مصدر عسكري ليبي: الأطراف المتصارعة في طرابلس مدعومة من قوى خارجية

© AFP 2021 / MAHMUD TURKIAطرابلس
طرابلس - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
أعلن مصدر عسكري تابع لحكومة الوفاق الليبية، أن الأوضاع في طرابلس خارج السيطرة حتى الآن وأنه لا يمكن التنبؤ بوقفها أو زيادة وتيرتها.

وأضاف المصدر، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، أن الأطراف المتصارعة في طرابلس تسعى من أجل مصالحها الشخصية، و تدعمها بعض الأطراف الخارجية المختلفة، حيث تقف بعض القوى وراء اللواء السابع، وأخرى وراء الكتائب الموجودة بطرابلس، وأن هذا الأمر يزيد من حدة الاشتباكات وصعوبة وقفها.

الهجوم الإرهابي على مقر مفوضية الانتخابات، بالعاصمة الليبية طرابلس - سبوتنيك عربي
الخريطة الكاملة لاشتباكات وضحايا طرابلس الليبية
وأشار المصدر إلى أن الدعم الخارجي للأطراف المتنازعة قد يزيد منها خلال الفترة المقبلة، وأن المواطنين الأبرياء هم من يدفعون ثمن ذلك الأمر.

وتحدث المصدر عن القرار رقم 123 لسنة 2018 الذي أصدره رئيس المجلس الرئاسي فائز  السراج بشأن تشكيل قوة مشتركة تحت مسمى "القوة المشتركة لفض النزاع وبسط الأمن"، موضحا أنها تعمل على فض النزاع الدائر بين الجبهات المختلفة في طرابلس.

وتضمن قرار السراج أن يتولى آمر المنطقة العسكرية الغربية التابعة للرئاسي أسامة الجويلي إمرة القوة،  وأن تتكون من ثلاث كتائب مشاة خفيفة من المنطقة العسكرية الغربية، الوسطى، وقوة مكافحة الإرهاب، بالإضافة إلى وحدات من وزارة الداخلية، حيث تتولى القوة الفصل بين القوات المتناحرة وفض الاشتباك، وتوفير الحماية لفرق مراقبة ورصد وقف اطلاق النار، وتحديد اطراف النزاع والتواصل معها.

وفي آخر إحصائيات لعدد الجرحى والقتلى أعلن المستشفى الميداني العاصمة، عن حصيلة اشتباكات جنوبي طرابلس، حيث ارتفعت إلى 96 قتيلا و306 جرحى إصاباتهم بين المتوسطة والخطيرة منذ 26 من أغسطس/ آب الماضي حتى صباح الجمعة 21سبتمبر/ أيلول.

وتستمر الاشتباكات بالأسلحة الثقيلة في محيط مطار طرابلس ومنطقة قصر بن غشير، وسط حالة من الذعر ونداءات للاستغاثة من قبل العائلات العالقة وسط المعارك.

وتشهد العاصمة الليبية طرابلس اشتباكات منذ الأربعاء 19سبتمبر/أيلول، بعد هدنة لم تفلح في حل النزاع القائم بين اللواء السابع وكتائب داخل طرابلس، يقول كل منهم أنه تابع لحكومة الوفاق.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала