"إس-300" في طريقها إلى سوريا وإسرائيل تتوعد

إس 300 في طريقها إلى سوريا وإسرائيل تتوعد
تابعنا عبرTelegram
ضيوف الحلقة: من موسكو - دكتور أندريه ستيبانوف المحلل السياسي الروسي؛ ومن القاهرة - دكتور سمير غطاس مدير منتدى الشرق الأوسط للدراسات الاستراتيجية

الجيش الإسرائيلي - سبوتنيك عربي
إسرائيل: الجيش سيواصل التصدي لإيران في سوريا
في إطار إعلان موسكو توريدها منظومة صواريخ "إس-300" إلى سوريا وردود الأفعال الإسرائيلية على هذا الإعلان قال المحلل السياسي الروسي أندريه ستيبانوف لـ"سبوتنيك" إنه لا تشكيك في هذا الأمر لأنه متفق عليه منذ ثمان سنوات ولكن إلحاح إسرائيل طوال هذه الفترة كان عائقا أمام اتمامها والآن الوضع تغير تماما. 

وأكد ستيبانوف أن الغرض من هذا الإجراء المزمع تنفيذه بعد أسبوعين هو حماية الأجواء السورية والعسكريين الروس من العدوان الإسرائيلي. 

وأردف ستيبانوف قائلا إن أجهزة التشويش وصلت بالفعل إلى سوريا لعرقلة الاتصالات فوق الأجواء السورية.

من جهته قال مدير منتدى الشرق الأوسط للدراسات الاستراتيجية سمير غطاس "إن الحدث التكتيكي بإسقاط الطائرة الروسية إيل 20 في سوريا تحول إلى منعطف استراتيجي هام ربما يردع إسرائيل عن القيام بما أسماه العربدة المطلقة في الأجواء السورية كما كان يحدث في السابق".

وأشار غطاس إلى الانتظار لرؤية ما إذا كانت إسرائيل ستتحدى المتغيرات الجديدة التي حدثت في سوريا بإدخال منظومات دفاع جوي جديدة بالإضافة إلى أنظمة تشويش على الاتصالات الإلكترونية من الممكن أن ينقل المنطقة إلى منعطف آخر ليس من مصلحة إسرائيل اختراقه. 

فما هي أبعاد هذا الإجراء الروسي ورد الفعل الإسرائيلي عليه؟ 

المزيد من التفاصيل في حلقة اليوم من برنامج "البعد الآخر". تابعونا…

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала