تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

بعد رفض الملك سلمان قرار ترامب... السعودية تتحدث عن "القضية الأولى"

© REUTERS / HANDOUTالملك سلمان مع ولي العهد الأمير محمد بن سلمان
الملك سلمان مع ولي العهد الأمير محمد بن سلمان - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
أكدت المملكة العربية السعودية أنها أخذت على عاتقها دعم جميع القضايا العربية والإسلامية، مشددة على موقفها الثابت تجاه القضية الفلسطينية.

وأكد المندوب السعودي الدائم الدكتور عبد العزيز الواصل، في كلمته التي ألقاها أمام مجلس حقوق الإنسان حول الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة، أمس الإثنين، أن "القضية الفلسطينية قضية المملكة الأولى وستظل كذلك حتى حصول شعبها الشقيق على جميع حقوقه المشروعة، وعلى رأسها إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف"، وذلك وفقا لصحيفة "عكاظ" السعودية.

الملك سلمان - سبوتنيك عربي
صحيفة: الملك سلمان أبلغ واشنطن برفض "قرار ترامب" وأصدر أمرا عاجلا
وقال البيان: "نرحب بإنشاء هذه لجنة التحقيق الدولية المعنية بحالة حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، لتحقق في الأحداث التي وقعت في سياق الاحتجاجات السلمية المنددة بالحكومة الإسرائيلية، وتقديم توصياتها للمجلس، وندعو جميع الأطراف إلى التعاون معها، والسماح لها بالوصول إلى المتضررين لتتمكن من إتمام مهمتها على أكمل وجه".

وأضاف البيان: "إن الحصار الذي تفرضه إسرائيل على الشعب الفلسطيني هو بمثابة عقاب جماعي لهم، ما أثر على حقوقه اليومية في جميع نواحي الحياة، كالصحة، والتعليم، وغيرهما، وعليه، فإننا نناشد جميع الدول والمنظمات للضغط على إسرائيل من أجل رفع الحصار فورا".

وتابع: "إن الفلسطينيين يحتاجون من المجتمع الدولي أن يترجم التضامن معهم إلى واقع ملموس، حتى ينعموا بالأمن والحرية والسلام، إلا أنه لا تزال حقوقهم منتهكة على يد الحكومة الإسرائيلية، ولا تزال تل أبيب تتجاهل بكل فوقية القرارات الأممية التي تؤكد على حقوق الشعب الفلسطيني".

وختم البيان بالقول: "إن القضية الفلسطينية هي قضية السعودية الأولى، وستظل كذلك حتى حصول الشعب الفلسطيني على جميع حقوقه المشروعة، وعلى رأسها إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس".

وكانت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية كشفت عن الرسالة التي وجهها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، إلى البيت الأبيض، وفيها رفض السعودية خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وذكرت الصحيفة الإسرائيلية، في تقرير لها، أن "السعودية أبلغت إدارة الرئيس الأمريكى دونالد ترامب أنها لن تكون قادرة على دعم خطتها للسلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين المعروفة إعلاميا بـ"صفقة القرن"، إذا لم تنص على أن القدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала