تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

تفاصيل القبض على شبكة استخباراتية إماراتية في صنعاء

تابعنا عبر
أعلنت وزارة الداخلية اليمنية في صنعاء أنها كشفت خلية مخابراتية إماراتية، تعمل لتخريب البلاد، وأن الأجهزة الأمنية قامت بمتابعتها وألقت القبض على عناصرها.

وقالت الوزارة في بيان صحفي حصلت "سبوتنيك" على نسخة منه، اليوم الخميس، تمكنت الجهات المختصة في وزارة الداخلية من تفكيك شبكة استخباراتية خطيرة، تابعة للمخابرات الإماراتية المعادية، وألقت القبض على عناصرها العملاء الذين كانت دربتهم وجندتهم الاستخبارات الإماراتية في نسق واحد، وفترات متفاوتة لرصد وجمع معلومات، ذات خطورة عالية.

الحرب في اليمن - سبوتنيك عربي
صحيفة: "تحالف عسكري جديد" يضم قطر وأمريكا للتدخل في اليمن وسوريا
وأضافت الوزارة في بيانها، بأن تلك المعلومات تتعلق بأهداف مدنية وحكومية وأمنية، وسفارات عربية وأجنبية، ومنشآت اقتصادية، وشخصيات سياسية وأمنية واجتماعية، ومنشآت خدمية وفنادق ومؤسسات حكومية، على رأسها مكتب رئاسة الجمهورية في أمانة العاصمة، ومبنى وزارة الداخلية، وقوات النجدة، ومحطة شركة النفط، وحوش اسطوانات الغاز المنزلي في منطقة ذهبان، ومنازل مواطنين في عدة أحياء، والكثير من الأماكن والأهداف المدنية والتجارية الأخرى.

وكتبت الوزارة في بيانها: أن المدعو أبو سهيل الإماراتي، العقيد م. خ. الطنيجي، قام بإدارة تلك الشبكة، بشكل مباشر، قبل أن يتم كشفها، وإلقاء القبض على عناصرها الإجرامية.

وقد جاء سقوط الشبكة الاستخباراتية بعد أن اتخذت الاستخبارات الإماراتية تدابير فائقة التعقيد، لتفادي كشف عملائها من قبل الأمن اليمني، وطورت أساليب عملها، حيث اعتمدت على تشغيل الأفراد، بشكل أحادي ومنفصل عن بقية الخلية، واستخدمت وسائل اتصال بالغة السرية، وأساليب عمل مراوغة يتم تحديثها بشكل مستمر، إلا أن رجال الأمن قد أسقطوهم جميعا في زمن قياسي، وهو ما يمثل نجاحا كبيراً يضاف إلى الإنجازات الأمنية اليمنية السابقة.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала