تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

على خلفية أزمة "الروهينغا"...الكنديون يسحبون جنسيتهم الفخرية من زعيمة بورما

© AP Photo / Niranjan Shresthaصبي الروهينغا خلال الصلاة في مخيم "كاتماندو" للاجئين، نيبال 18 مايو/ أيار 2018
صبي الروهينغا خلال الصلاة في مخيم كاتماندو للاجئين، نيبال 18 مايو/ أيار 2018 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
وافق النواب الكنديون بالإجماع، أمس الخميس، على سحب الجنسية الكندية الفخرية، التي منحت للزعيمة البورمية، أونغ سان سو تشي، لرفضها إدانة "إبادة" أقلية الروهينغا المسلمة.

ووفقا لوكالة "فرانس برس"، كان مجلس النواب قرر منح الجنسية الفخرية إلى أونغ سان سو تشي، في 2007، عندما كانت حائزة "نوبل للسلام" مسجونة في بورما.

الروهينغا - سبوتنيك عربي
الصين: الضغط غير مجد في مشكلة الروهينغا
لكن سمعتها الدولية تأثرت، بسبب رفضها دعوة الجيش البورمي إلى وقف الفظائع، التي ترتكب ضد "الروهينغا"، واعتبرها النواب الكنديون في قرار صوتوا عليه قبل أسبوع، "إبادة".
وقال آدم أوستن، الناطق باسم وزيرة الخارجية الكندية، كريستيا فريلاند "في 2007، منح مجلس العموم وضع المواطنة الكندية الفخرية، واليوم، تبنى مجلس النواب بالإجماع مذكرة لسحب هذا الوضع".
وتعامل سلطات بورما التي يشكل البوذيون تسعين بالمئة من سكانها، الروهينغا كأجانب.
وبين أغسطس/آب، وديسمبر/كانون الأول 2017، فر أكثر من 700 ألف من "الروهينغا" من بورما إلى بنغلاديش المجاورة، بالتزامن مع حملة للجيش البورمي ضد هذه الأقلية، شملت جرائم اغتصاب وعمليات قتل خارج إطار القضاء وإحراق قرى.

 

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала