تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

محكمة بالمالديف تفرج عن الرئيس السابق بكفالة بعد هزيمة يمين

تابعنا عبر
أفرجت المحكمة العليا في المالديف عن الرئيس السابق مأمون عبد القيوم بكفالة اليوم الأحد، ليكون أحدث معارضي الرئيس عبد الله يمين الذين أطلق سراحهم من السجن منذ خسر يمين الانتخابات التي سعى فيها للفوز بفترة جديدة قبل أسبوع.

وأفرجت المحكمة العليا عن عبد القيوم بكفالة قدرها 60 ألف روفية (3891 دولارا) بعد جلسة سرية. وينتظر عبد القيوم، الذي حكم المالديف في الفترة بين عامي 1978 و2008، محاكمته بتهمة محاولة تقديم رشوة إلى مسؤولين للإطاحة بحكومة يمين، الأخ غير الشقيق لعبد القيوم، رويترز.

مجموعة فنية كوراليوم (coralarium) من المنحوتات للفنان جيسون دي كايريس تايلور فيجزر المالديف - سبوتنيك عربي
الشرطة في جزر المالديف تدمر تماثيل تحت الماء فريدة من نوعها (صور)
وفي يونيو/ حزيران، صدر حكم منفصل بالسجن 19 شهرا على عبد القيوم بتهمة عرقلة سير العدالة لرفضه تسليم هاتفه المحمول خلال التحقيق.

وقبل الانتخابات التي أجريت الأسبوع الماضي، احتجزت حكومة يمين مجموعة من معارضيه، من بينهم رئيسان سابقان وقاضيان بالمحكمة العليا ونائبان للرئيس ووزيرا دفاع وعدد من زعماء المعارضة والمشرعين ورئيس سابق للادعاء.

وخسر يمين الانتخابات أمام زعيم المعارضة إبراهيم محمد صليح بفارق أكثر من 16 نقطة مئوية. وعلى الرغم من أن يمين سيبقى في السلطة حتى 17 نوفمبر/ تشرين الثاني قبل أن يتولى صليح الرئاسة، جرى بالفعل إطلاق سراح عدد من معارضي يمين.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала