تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

هل سيكون لروسيا دورا فاعلا في إعمار العراق

هل سوف يكون لروسيا دورا فاعلا في إعمار العراق؟
تابعنا عبر
ضيف الحلقة: المختص في القانون الدولي الدكتور علي التميمي

أعربت وزارة الخارجية الروسية عن أمل موسكو بالموافقة السريعة على تشكيل حكومة عراقية جديدة، وقالت إن روسيا ستواصل مساعدة بغداد في الحرب على الإرهاب.

وأضافت الخارجية الروسية في تعليقها: "من جانبنا، سنواصل بذل الجهود لتطوير العلاقات الروسية-العراقية متعددة الأوجه بشكل تدريجي، ومساعدة بغداد على تنفيذ مشاريع اجتماعية واقتصادية هامة، فضلا عن المساعدة في مكافحة الإرهاب الدولي".

آثار الدمار في مدينة مراوي، بعد معارك شرسة ضد إرهابيي تنظيم داعش، الفلبين 25 أكتوبر/ تشرين الأول 2017 - سبوتنيك عربي
هيئة الاستثمار الأردنية تؤكد أهمية الاستفادة من إعادة إعمار العراق وسوريا

وأعربت الوزارة عن سرور موسكو لتسارع وتيرة تشكيل السلطة التنفيذية في العراق، وقالت إنها مقتنعة بفوائد هذه العملية من أجل استقرار الوضع في البلاد.

‏ضيف برنامج "أين الحقيقة" على أثير راديو "سبوتنيك" يقول عن الموقف الروسي من اختيار عادل عبد المهدي رئيسا لوزراء العراق:

"‏إن المواقف الروسية دائما ما تكون استراتيجية وتقوم على أسس صلبة وثابتة مع العراق، خصوصا أن العقيدة العراقية بالنسبة لأغلبية الشعب العراقي ‏هي عقيدة مرتبطة بالتوجهات الروسية، ‏حيث أن الجيش العراقي أسس على العقيدة الروسية، ‏لهذا فإن موقف روسيا مهم للعراق لعدة أسباب، أولها أن روسيا عضو دائم في مجلس الأمن الدولي و أكبر دولة من حيث المساحة في العالم، ولا يمكن وضعها إلا في خانة الدول العظمى، لهذا فإن لها تأثيرا دوليا تمخض عن  ‏مساعدة العراق في القضاء على الإرهاب، الأمر الثاني  يتعلق بالاقتصاد وقضية النفط والتنقيب عنه، ‏فالشركات الروسية تعمل في العراق منذ زمن طويل في عمليات استكشاف وتكرير والتنقيب عن النفط، الأمر الثالث وهو المهم، هو أن روسيا لديها مبدأ مهم، يكمن في عدم التنازل عن وعودها تجاه حلفائها على عكس الولايات المتحدة، ‏والتي لم تقم بأي شيء تجاه العراق على الرغم من وجود اتفاق بين البلدين في عام 2008، ‏لهذا فإن روسيا مهمة للعراق في قضايا الدعم السياسي والاقتصادي والاجتماعي."

‏وتابع التميمي، "أن مسألة الاتفاقيات مع الولايات المتحدة أعتقد أن العراق أصبح في حل منها، ‏فالولايات المتحدة الأمريكية لم تعترف بالتزاماتها تجاه العراق، وهي تريد أن تجعل من العراق ‏درعا في حربها مع إيران، وهناك الكثير من السياسيين الذين فازوا في الانتخابات لديهم توجهات نحو روسيا وليس نحو الولايات المتحدة، لذلك ‏فإن موقف الولايات المتحدة سوف يكون ضعيفا في العراق في الأيام القادمة."

إعداد وتقديم: ضياء إبراهيم حسون

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала