تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

روسيا تطور اقتصادها ليصبح أقل اعتمادا على النفط والعقوبات

© Sputnik . Alexander Vilf / الذهاب إلى بنك الصورمشهد يطل على مدينة موسكو - المجمع التجاري "موسكو سيتي"
مشهد يطل على مدينة موسكو - المجمع التجاري موسكو سيتي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
صرح النائب الأول لرئيس الوزراء، وزير المالية الروسي، أنطون سيلوانوف، اليوم الأحد، بأن الاقتصاد الروسي أصبح أقل اعتمادا على العوامل الخارجية (النفط والعقوبات).

فلاديفوستوك — سبوتنيك. وقال ميلر في مقابلة مع برنامج "موسكو. الكرملين. بوتين" الذي يذاع على قناة "روسيا 1": "لقد أصبحنا أقل اعتمادًا على العوامل الخارجية، على الرغم من حقيقة أننا تلقينا ضربة مزدوجة: انخفاض أسعار النفط في الماضي والقيود الخارجية. ولكن، مع ذلك، أستطيع الآن أن أقول إن اقتصادنا أصبح أقل اعتماداً على أسعار النفط، وأقل اعتماداً على العقوبات. تعلمنا التعامل مع القيود المفروضة، بدأنا في تطوير اقتصادنا، والصناعة، والزراعة". ووفقا له، أصبحت روسيا أكثر استقلالا من حيث الاعتماد على التقنيات الأجنبية المستوردة.

روبل - سبوتنيك عربي
وزير التنمية الروسي: لا مخاوف من ركود الاقتصاد الروسي في الربع الأول من عام 2019
وأضاف سيلوانوف: "وستستمر هذه السياسة في المستقبل. وفي أهدافنا الإنمائية، سنساعد المجالات التي لديها القدرة على إنتاج منتجات للتصدير، ومن ناحية أخرى، مازلنا ندعم وسنساند الشركات التي لديها القدرة على تصنيع المنتجات التي كنا نستوردها من قبل".

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، صرح في بداية العام الحالي أنه تم تجاوز مرحلة الركود في الاقتصاد الروسي، مشيرا إلى ضرورة دفع عجلة الاقتصاد إلى النمو من أجل ضمان رفاهية المواطنين.

وقال بوتين خلال مراسم توقيع اتفاقية بين الحكومة الروسية، والنقابات العمالية وأصحاب العمل في 29 يناير/ كانون الثاني الماضي: "اليوم تم تجاوز فترة الركود، وهناك نمو في مجالات مثل الصناعة، والزراعة، وأمامنا مهمة مشتركة لتوفير الطابع المستدام، والمستقر، والدفع بالاقتصاد نحو الوتيرة الإيجابية، وهو أمر مهم مبدئيا لضمان نمو الدخل الحقيقي للمواطنين".    

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала