تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر يجتمع غدا لبحث التطورات في غزة

تابعنا عبر
قرر المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون السياسية والأمنية (الكابينيت) عقد جلسة يوم غد الأربعاء لمناقشة التطورات الأمنية في قطاع غزة، وذلك مع استمرار فعاليات "مسيرات العودة" على طول السياج الأمني الفاصل مع إسرائيل.

القدس — سبوتنيك. وبحسب القناة العاشرة الإسرائيلية "سيعقد المجلس الوزاري المصغر (الكابينيت) اجتماعا يوم غد لمناقشة الأوضاع في قطاع غزة".

الوضع في قطاع غزة - سبوتنيك عربي
وسط مخاوف من تصعيد مع إسرائيل... دخول شاحنة وقود قطرية غزة

وكان رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو أكد، في مؤتمر صحافي عقده بوقت سابق من اليوم الثلاثاء، أن إسرائيل تعمل لاستعادة الهدوء والأمان للمواطنين الإسرائيليين الذين يسكنون في البلدات الإسرائيلية المحاذية لقطاع غزة، كما وجه تهديداً للفلسطينيين في القطاع بأنهم سيدفعون ثمناً باهظا في حال اندلاع أية مواجهة.

جاءت تصريحات نتنياهو "عملنا ميدانيا بصرامة كبيرة، وبسبب العمليات التي قمنا بها هناك حذر في الطرف الفلسطيني وأعتقد أن الفلسطينيين يدركون أنه في حال اندلاع مواجهة فهم سيدفعون ثمنا باهظا للغاية عليها".

وقرر وزير الدفاع الإسرائيلي افيغدور ليبرمان السبت الماضي تقليص مساحة الصيد للصيادين الفلسطينيين في قطاع غزة من تسعة أميال الى ستة فقط، وذلك بذريعة استمرار "مسيرات العودة" والمواجهات مع الجيش الإسرائيلي على طول السياج الأمني الفاصل بين القطاع وإسرائيل.

أحد المشاركين الفلسطينيين في احتجاجات معبر إيريز، على الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل 26 سبتمبر/ أيلول 2018 - سبوتنيك عربي
قناة عبرية: في حال اندلاع مواجهة عسكرية غزة ستتحول إلى صومال أخرى

وجاء في بيان صدر عن قيادة الجيش الإسرائيلي ظهر السبت، "وزير الدفاع أفيجدور ليبرمان أوعز قبل قليل في ختام مشاورات أمنية مع الجهات الأمنية جيش الدفاع ووحدة تنسيق أعمال الحكومة في المناطق والشاباك (جهاز الأمن العام)، حول تقليص حيز الصيد في قطاع غزة من تسعة إلى ستة أميال بحرية".

وقال البيان بأن "‏قرار وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان اتخذ في أعقاب أعمال الشغب العنيفة في نهاية الأسبوع على السياج ومحاولات المس بقوات جيش الدفاع وتسيير قوافل بحرية للمجابهة. وزير الدفاع أوعز بالاستعداد لاتخاذ خطوات إضافية في حال استمرار الأحداث العنيفة".

يذكر أن نحو 200 فلسطيني قتلوا وأصيب أكثر من 21000 برصاص الجيش الإسرائيلي، وذلك خلال قمعه لمسيرات العودة على طول السياج الأمني الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل، التي بدأت فعالياتها في الثلاثين من آذار/ مارس المنصرم في ذكرى "يوم الأرض".

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала