تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

أول تعليق من السيسي على اعتقال الإرهابي هشام عشماوي

© Sputnik . Sergei Guneev / الذهاب إلى بنك الصورالرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في مصر، 11 ديسمبر/ كانون الأول 2017
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في مصر، 11 ديسمبر/ كانون الأول 2017 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
تحدث الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، لأول مرة، عن إلقاء القبض على الإرهابي المصري هشام عشماوي، والذي اعتقلته قوات الجيش الليبي في مدينة درنة.

وقال السيسي خلال الندوة التثقيفية رقم 29 للقوات المسلحة: "هناك فارق بين الإرهابي هشام عشماوي، والبطل أحمد المنسي. ده إنسان وده إنسان، وده ظابط وده ظابط، والاثنين كانوا في وحدة واحدة".

وأضاف السيسي: "الفارق بينهم أن أحدهم اختلطت عليه الأمور وخان، والثاني استمر على العهد والفهم الحقيقي لمقتضيات الحفاظ على الدولة المصرية. الأول أهل مصر يصفقون له، والثاني نريده حتى نحاسبه".

ويعد هشام عشماوي من أخطر العناصر الإرهابية الأجنبية المتواجدة في ليبيا، وهو أمير تنظيم المرابطين التابع لتنظيم القاعدة في درنة، وكان يتواجد في المدينة منذ فراره من مصر قبل 4 سنوات.

وشارك عشماوي في قيادة عدة عمليات إرهابية داخل ليبيا، وكان من أبرز قيادات ما يسمى مجلس شورى مجاهدي درنة، كما شارك في عمليات أخرى داخل مصر ضد قوات الجيش والشرطة المصرية.

وربطت مصادر أمنية مصرية عديدة عشماوي، ضباط الجيش السابق، بمسؤوليته عن عمليات إرهابية عديدة وقعت في مصر، أبرزها تلك المواجهات الدامية التي وقعت في الواحات البحرية غربي القاهرة، أكتوبر/تشرين الأول 2017، والتي راح ضحيتها عدد من أفراد الشرطة المصرية.

ويقول المسؤولون أيضا إن الجماعة المرتبطة بتنظيم القاعدة مسؤولة أيضا عن محاولة اغتيال وزير الداخلية الأسبق محمد إبراهيم عام 2013.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала