تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

"العفو الدولية" تشير إلى عمليات قتل خارج نطاق القانون في نيكاراغوا

تابعنا عبر
قالت منظمة العفو الدولية المعنية بحقوق الإنسان أمس الخميس إنها وثقت ما لا يقل عن ست "حالات محتملة لعمليات إعدام خارج نطاق القانون" في نيكاراغوا خلال حملة للحكومة على احتجاجات مناهضة للرئيس دانييل أورتيغا.

وتعاني نيكاراغوا من اضطرابات منذ بدء مظاهرات ضد الخطط التي أعلنتها حكومة أورتيغا في أبريل/ نيسان للحد من مزايا الرعاية الاجتماعية. وقد تحولت المظاهرات منذ ذلك الحين إلى احتجاجات أوسع نطاقا ضد الرئيس، بحسب رويترز.

نيكاراغوا - سبوتنيك عربي
أمريكا تشبه نيكاراغوا بسوريا
وأثارت الحملة ضد المحتجين إدانة دولية واسعة. ويقول أنصار أورتيغا إن الاحتجاجات دبرها خصومه بهدف الإطاحة به من السلطة.

وفي تقرير عرض يوم الخميس في برلين قالت منظمة العفو الدولية إن رجلين أحدهما 22 عاما والآخر 34 عاما وصبيا 16 عاما قتلوا بالرصاص على يد الشرطة أثناء فرارهم من إطلاق نار في 24 يوليو/تموز.

وقالت المنظمة إن الضحايا الثلاث المحتملين الآخرين هم شرطي تنحى جانبا وشابين قتلوا عندما تحصن طلاب جامعيون في كنيسة في ماناغوا في 13 يوليو/تموز.

ورفض أدولفو خاركين أورتيل وكيل النائب العام في نيكاراغوا التقرير ووصفه بأنه هجوم سياسي على الحكومة.

وقال لرويترز في مكتبه بماناغوا:

منظمة العفو الدولية ليست لديها صلاحية إصدار أي تقرير عن الأزمة في نيكاراغوا.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала