تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

اختفاء خاشقجي... النيابة التركية تستمع لإفادات موظفين في القنصلية السعودية

© AP Photo / Lefteris Pitarakisالسفارة السعودية في اسطنبول، تركيا 8 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
السفارة السعودية في اسطنبول، تركيا 8 أكتوبر/ تشرين الأول 2018 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
استمعت النيابة التركية، لإفادات موظفين أتراك يعملون في القنصلية السعودية في إسطنبول على خلفية اختفاء الصحفي السعودي، جمال خاشقجي.

وقالت وكالة أنباء "الأناضول" التركية إن النيابة التركية استمتعت لإفادات 15 موظفا تركيا يعملون في القنصلية السعودية بإسطنبول.

وأشارت إلى أن الموظفين الذين تم الاستماع لإفادتهم بشأن اختفاء خاشقجي، من بينهم سائق القنصل السعودي، وفريق فني وموظفين في المحاسبة والاستعلام.

وكان وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو قد أكد أن بلاده لم تعط أي تسجيلات صوتية للولايات المتحدة بخصوص اختفاء خاشقجي، مشيرا إلى أن أنقرة ستعلن نتائج التحقيقات حول قضية خاشقجي بشفافية للعالم كله.

ولا يزال الصحفي السعودي جمال خاشقجي مختفيا منذ زيارته إلى قنصلية بلاده في إسطنبول، في 2 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، وبينما تؤكد السلطات السعودية أنه غادر قنصليتها، تنفي السلطات التركية أن يكون قد غادر وسط تقارير إعلامية تنقل عن مصادر تركية أنه قد قتل، ولم تتمكن "سبوتنيك" من التحقق، بشكل مستقل، من صحة تلك التقارير.

وزير الخارجية التركية مولود جاويش أوغلو - سبوتنيك عربي
أنقرة: سنعلن التحقيقات حول خاشقجي بشفافية ولم نعط واشنطن أي تسجيلات صوتية
وأثارت القضية اهتمام دول كبرى، مثل فرنسا وبريطانيا اللتين طالبتا السعودية بإجابات "مفصلة وفورية" عن اختفاء خاشقجي، فضلا عن الولايات المتحدة الأمريكية.

ومن جانبها، أكدت المملكة العربية السعودية، رفضها لأي تهديدات أو محاولات للنيل منها عبر التلويح بفرض عقوبات اقتصادية، أو استخدام الضغوط السياسية، أو ترديد الاتهامات الزائفة، بعد واقعة اختفاء خاشقجي.

وقال مصدر من الخارجية السعودية، في بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية "واس": "تؤكد المملكة رفضها التام لأي تهديدات ومحاولات للنيل منها، سواء عبر التلويح بفرض عقوبات اقتصادية، أو استخدام الضغوط السياسية، أو ترديد الاتهامات الزائفة".

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала