استقالة رجل أعمال بريطاني تزامنا مع مقاطعته مؤتمر الاستثمار السعودي

© AFP 2022 / FAYEZ NURELDINEالرياض، السعودية 5 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
الرياض، السعودية 5 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلنت موانئ دبي العالمية، اليوم الاثنين، أنها تبحث عن رئيس جديد لشركة "فيرجن هايبرلوب وان" بعد استقالة رئيسها، السير ريتشارد برانسون، وسط غموض حول سبب الاستقالة التي تأتي بعد إعلان برانسون عدم المشاركة في مؤتمر الاستثمار السعودي الذي ينطلق غدا.

دبي — سبوتنيك. وأصدرت شركة موانئ دبي العالمية، اليوم، بياناً، نشره الموقع الإلكتروني لحكومة دبي، جاء فيه أنه "بعد إعلان شركة "فيرجن هايبرلوب وان" عن استقالة السير ريتشارد برانسون من رئاسة الشركة، ستبحث الشركة عن رئيس جديد لها ليتولى قيادة المرحلة القادمة من تطور الشركة بصفتها شركة رائدة في مجال تقنية الهايبرلوب".

محمد بن سلمان في بريطانيا - سبوتنيك عربي
نصيحة صهر ترامب إلى محمد بن سلمان في قضية خاشقجي
وصرح سلطان أحمد بن سليم، العضو في مجلس "فيرجن هايبرلوب وان"، رئيس مجلس الإدارة و الرئيس التنفيذي لمجموعة مواني دبي العالمية- المساهم الأكبر في مشروع هايبر لوب وان، بأنه: "باعتبارنا أول المستثمرين في ميناء جدة منذ 20 عاما، فإننا ملتزمون بدعم جهود المملكة في تطوير اقتصادها، ولا شك أن التجارة والبنية التحتية هما أركان رئيسية في دعم النمو بالإضافة إلى التقنية…، ونحن نعمل بشكل وثيق مع الحكومة من أجل استكشاف الفرص الجديدة لهذا النمو". وأضاف بن سليم أن موانئ دبي العالمية، التي تمتلك الحصة الأكبر في "فيرجن"، وبصفتها شريك للحكومة السعودية فإنه تلتزم "بدعم الرؤية السعودية 2030" التي اطلقها السنة الماضية ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان.

وكان السير ريتشارد برانسون، المستثمر الدولي، ورجل الأعمال البريطاني، ومؤسس مجموعة "فيرجين جروب"، قرر "تعليق" محادثاته مع صندوق الاستثمارات العامة السعودي بشأن شركاته في المجال الفضائي وذلك على خلفية اختفاء الكاتب والإعلامي السعودي، جمال خاشقجي، قبل أن يتبين مقتله على أيدي فريق سعودي.

وكشف برانسون خطوته في بيان نشره عبر حسابه على موقع "تويتر"، مضيفا: "كان لدي آمال كبيرة على الحكومة الحالية في المملكة العربية السعودية وقائدها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان"، موضحا أنه بسبب ذلك الأمر "شعرت أن بإمكاني تقديم المشورة بشأن التنمية العملية والمساعدة في حماية البيئة الثمينة حول الساحل والجزر" وذلك في البحر الأحمر.

جدير بالذكر أن خاشقجي [59 عاماً] المعروف بكتاباته الناقدة للحكومة السعودية بصحيفة "واشنطن بوست" الأميركية، اختفى بعد دخوله إلى القنصلية السعودية في إسطنبول في الثاني من تشرين الأول/أكتوبر الجاري، ولم ير بعد ذلك.

وبعد أكثر من أسبوعين على اختفائه اعترفت السلطات السعودية مؤخرا بمقتل خاشقجي؛ وعللت ذلك بـ "وقوع شجار بينه وبين متواجدين بالقنصلية السعودية في اسطنبول".

وأعلن النائب العام السعودي سعود بن عبد الله المعجب، أن التحقيقات الأولية في قضية اختفاء خاشقجي، أظهرت وفاته بعد مشاجرة داخل القنصلية، وأنه تم توقيف 18 شخصا حتى الآن في إطار التحريات.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала