تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

الأمن العراقي يعثر على مواد كيميائية خطرة لـ"داعش"

© Sputnikمصنع أسلحة لـ"داعش" في الأنبار
مصنع أسلحة لـداعش في الأنبار - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
دمرت القوات العراقية، اليوم الخميس، 25 تشرين الأول/ أكتوبر، المزيد من بقايا "داعش" الإرهابي، وضبطت بقايا خطرة له من بينها مواد كيميائية، في كبرى مدن العراق، غربا وشمالا.

وأعلن مركز الإعلام الأمني العراقي، في بيانين تلقتهما مراسلة "سبوتنيك" في العراق، اليوم، حصيلة بمواد المخلفات العائدة لتنظيم "داعش" الإرهابي (المحظور في روسيا)، عثرت عليها القوات الأمنية في مناطق متفرقة من محافظتي الأنبار، وصلاح الدين، المحررتان.

وقال الناطق باسم المركز، العميد يحيى رسول في البيانين، إن قوة من قيادة عمليات صلاح الدين، شمالي بغداد، تشرع بتفتيش معسكر الحمرة وتعثر على عجلة قديمة مفخخة، و8 براميل مملوءة بمادة الأمونيا، و8 قنابل "رمانات" قاذفة، وقاذفة وصفيحتين سعة 20 لتر مملوءتين بمادة نترات الأمونيا.

الحشد الشعبي ينتشر في سنجار - سبوتنيك عربي
تفكيك خلية لتنظيم "داعش" الإرهابي شمالي العراق

وأكد رسول، تم تفجير المواد موقعيا، منوها إلى أن القوات عثرت أيضا على أسطوانة غاز مفخخة، و"رمانة" قنبلة يدوية، وصاروخ ضد الأفراد، ومدفع جهنم، وقد تم التعامل مع المواد.

وأفاد رسول، في بيان أخر، بأن مفارز المعالجة في قيادة عمليات شرق الأنبار، غربي البلاد، تنفذ واجبا في منطقة المطاري، وتعثر على 10 عبوات ناسفة، وتعمل على إتلافها موقعيا.

واختتم بيان مركز الإعلام الأمني، بالعثور على 5 عبوات ناسفة، أثناء عملية تفتيش نفذتها قوة من قيادة عمليات سامراء، لخط اللاين، بمحافظة صلاح الدين.

يذكر أن العراق أعلن تحرير كامل أراضيه من قبضة تنظيم "داعش" الإرهابي في كانون الأول/ ديسمبر 2017، وتشن القوات العراقية عمليات بين الحين والآخر لمداهمة فلول "داعش" التكفيري في شمالي العراق.

وتواصل القوات العراقية عمليات تفتيش ومداهمات لضمان تطهير المنطقة، والقضاء على فلول داعش، خاصة في منطقة الحدود العراقية السورية ومنع محاولات تسلل العناصر الإرهابية عبر الحدود.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала