تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

محلل: مسيرات العودة قد تهدأ في حال تحفيف الحصار

© AFP 2021 / Said Khatibشاب فلسطيني يحمل العلم الفلسطيني، مرتديا زي "ارجل الوطواط"، خلال فعاليات "مسيرات العودة" في شرق خانيونس، على الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل، 9 مايو/ أيار 2018
شاب فلسطيني يحمل العلم الفلسطيني، مرتديا زي ارجل الوطواط، خلال فعاليات مسيرات العودة في شرق خانيونس، على الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل، 9 مايو/ أيار 2018 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
قال الكاتب والمحلل السياسي، إبراهيم المدهون، إن "هناك حراك تقوده مصر من أجل منع تدهور الأمور والصدام والتصعيد العسكري، في ظل استمرار تهديدات وزير الحرب الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، حول حرب على قطاع غزة".

وأشار المدهون لبرنامج "عالم سبوتنيك"، على أثير إذاعة "سبوتنيك"، إلى أن "الجهد المصري خفف من التوتر واستجابت له الأطراف، والآن هناك حالة من حالات العمل على رفع الحصار أو على الأقل تخفيفه، وذلك بإدخال الوقود القطري وتخفيف المعابر وزيادة الصيد".

اعتصام الأهالي والمتضامنين الفلسطينيين في قرية الخان الأحمر - سبوتنيك عربي
"فلسطين تعتبر قرار إسرائيل بتأجيل هدم قرية خان الأحمر "محاولة تخدير
وأوضح أن هذا الوضع "قد يؤثر على مسيرات العودة، وبعض الأساليب من هذه المشكلات المذكورة قد تقل، مثل اقتحامات الشباب والبلالين الهوائية والكاوتشوك، قد يصيبها بعض التراجع في ظل استجابة المنظومة الدولية لتخفيف الحصار، وفي ظل استجابة الاحتلال الإسرائيلي التخفيف عن القطاع وهو هدف مسرات العودة".

 وذكر المدهون أنه "لا يستطيع أحد أن يجزم بهدوء الوضع من قبل المحتجين، لأن مسيراتهم عفوية لا يديرها أحد، ولكن لا شك أن هناك استجابة شعبية طبيعية حال تم التخفيف من الحصار، لأن الذي دفع بهذه المسرات هو شعب القطاع المحاصر، وهو يدرك أن الهدف من ذلك ليس المسيرات، وإنما لتحقيق أهداف سياسية ومعيشية".

 

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала