بقايا بشرية تحت منزل قد تكون مفتاح حل لغز عمره 57 عاما (فيديو)

تابعنا عبرTelegram
عثرت شرطة مقاطعة سوفولك في الولايات المتحدة الأمريكية، على بقايا بشرية، أسفل أحد المنازل، في لونغ آيلند.

وقالت شرطة المقاطعة إن عائلة كارول، التي تملك المنزل، عثرت على الهيكل البشري، أثناء تنقيبهم في الطابق السفلي، وفقا لشبكة "سي بي إس" الأمريكية.

قبر صورة أرشيفية - سبوتنيك عربي
اكتشاف بقايا مستوطنة بشرية في أبوظبي يعود تاريخها لنحو 8 آلاف عام
ويعتقد أصحاب المنزل أن الرفات تتعلق بوالدهم مايكل كارول، الذي ظل مختفيا منذ عام 1961، منذ خدمته العسكرية في كوريا.

وبدأت عائلة كارول في التنقيب في الطابق السفلي بمنزلهم، بعد ازدياد شائعات حول أن والدهم مدفون في القبو، فاستعانوا بشركة رادار أرضية للبحث عن أرضية الطابق السفلي".

وتقول الشرطة إن زوجة المتوفي جورج كارول، دوروثي، ماتت منذ حوالي 20 عاما، لذا ليس من الواضح إن كانت تعلم بوفاة زوجها، أو أنها متورطة في قتله وإخفاء جثته.

وتم اكتشاف الرفات البشرية على بعد 5 أقدام تحت الأرضية الإسمنتية في قبو المنزل، الذي تأسس في عام 1955.

ويقول المحققون إن اختبار الحمض النووي سيستخدم لتحديد هوية البقايا، وسيعمل الفاحص الطبي على تحديد سبب الوفاة الرسمي.

 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала