"أنصار الله" يحذرون من تصعيد جديد في الحديدة

© AP Photo / Hani Mohammedمحمد عبد السلام
محمد عبد السلام - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أكد الناطق الرسمي باسم جماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، محمد عبد السلام، اليوم الخميس، أن حقيقة إعلان العدوان إيقاف العمليات في الحديدة هو استعداد لجولة جديدة يحتاج التجهيز لها وقتا إضافيا.

وأشار عبد السلام إلى أن العدوان في كل جولة من جولات عدوانه، يبدأ التصعيد ويخف أو يتلاشى أغلبها بدون إعلان تهدئة. وذلك وفقا لقناة "المسيرة".

الجيش اليمني اليمن - سبوتنيك عربي
خسائر في صفوف "أنصار الله" خلال هجمات لها وسط اليمن
وقال عبد السلام في تغريدة له "في كل جولة من جولات العدوان على اليمن، التصعيد يبدأ ويخف أو يتلاشى أغلبها بدون إعلان تهدئة، وإنما نظراً لطبيعة المعركة على الأرض، ويحاول تحالف العدوان تقديم الموضوع، أنه بناء على ضغوط دولية أو إنسانية، وهذا افتراء، فالحقيقة هو الاستعداد لجولة جديدة، يحتاج التجهيز لها وقتاً إضافياً كالعادة."
وأضاف عبد السلام "لا نرى سوى اتفاقات بين رباعية دول العدوان نفسها، وهي الجهات ذاتها، التي تشن العدوان، بشكل مباشر"، مؤكداً في الوقت ذاته، عدم وجود تواصل سياسي جاد "عن حلول حقيقية، أو تهدئة فعلية، وإنما كلام في الإعلام".
وأكد عبد السلام أن الغارات الجوية والعمليات العسكرية لم تتوقف لا في الحديدة ولا في غيرها، موضحاً أن" موقف الشعب اليمني وجيشه ولجانه الشعبية، في الأساس، هو دفاعي لمواجهة حرب عدوانية، غير مبررة، هم بدأوها".

وفي سياق متصل، أشار عبد السلام إلى أن الحل السياسي في اليمن، هو الخيار الصحيح، مضيفا "ولو هناك جدية حقيقية لدعم الحوار السياسي لتوقف العدوان".
كما جدد ترحيبه بأي وقف للعدوان مع المصداقية والالتزام، بعيداً عن تحقيق مكاسب سياسية، أو تجاوز أزمات إقليمية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала