تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

بالأسماء... إرهابيو "داعش" و"النصرة" في لبنان إلى الأشغال الشاقة

تابعنا عبر
بعد الضربة القاصمة التي تلقاها في كل من سوريا والعراق، يعيش تنظيم "داعش" الإرهابي آخر فصول دورة حياته الإرهابية في المنطقة، ولا يمر يوم إلا وتتكشف فيه خلايا نائمة سواء في سوريا أو العراق وحتى لبنان.

جرود عرسال - سبوتنيك عربي
خبير عسكري: جرود عرسال كانت حاجة مهمة للمتآمرين على سوريا
وفي آخر العمليات الأمنية المستمرة لملاحقة فلول وخلايا التنظيم وبؤره الإرهابية النائمة، موجودا أو حتى غيابيا، أنزلت المحكمة العسكرية الدائمة في لبنان عقوبات قاسية بحق عدد من عناصر التنظيم التكفيري (المحظور في روسيا).

ونقل موقع "لبنان 24" أن المحكمة العسكرية حكمت بعقوبة الأشغال الشاقة المؤبدة غيابيا، في حق المتهمين الفارين من العدالة وهما اللبناني جهاد الحجيري والسوري الجنسية يوسف عيسى، بعدما أدانتهما بجرم الانتماء إلى "داعش" الإرهابي، والقتال في صفوفه في كل من سوريا ولبنان، كما جردت المحكمة اللبنانية الإرهابيين من حقوقهما المدنية وأصدرت مذكرتين لإلقاء القبض عليهما.

وأيضا، قضت المحكمة العسكرية الدائمة في لبنان بإنزال عقوبة الأشغال الشاقة لمدة 3 سنوات بحق الإرهابي السوري الموقوف محمود الدخيل، والأشغال الشاقة المؤبدة للسوري الفار من العدالة بسام الدخيل، بجرم الانتماء إلى تنظيم "داعش" وجمع الأموال لصالحه من أجل تمويل أعماله الإرهابية، ومراقبة تحركات الجيش اللبناني، وجردتهما من حقوقهما المدنية.

وبالنسبة لبعض الإرهابيين الموقوفين في فترة سابقة، أصدرت المحكمة العسكرية برئاسة العميد الركن حسين عبد الله، حكما بعقوبة الأشغال الشاقة مدة 20 عاما، في حق السوري الموقوف عدي حورية، في بجرم الانتماء إلى تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي (المحظور في روسيا)، والمشاركة في القتال ضد الجيش اللبناني في عرسال، والتسبب بقتل جنود من الجيش وخطفهم وأسرهم، وإصابة عدد منهم، وإحداث تخريب في الممتلكات العامة، ومراقبة تحركات دوريات الجيش اللبناني، لصالح التنظيمات الإرهابية. كما جردت المحكوم عليه من حقوقه المدنية، وغرمته مبلغ مليوني ليرة لبنانية.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала