بعد بيان الإمارات حول "الصدمة"... بريطانيا ترد

تابعنا عبرTelegram
قال وزير خارجية بريطانيا، جيريمي هانت، إنه أجرى محادثات بناءة مع نظيره الإماراتي، الشيخ عبد الله بن زايد، بشأن الأكاديمي البريطاني، ماثيو هيدجز، المسجون في الإمارات بتهمة التجسس.

وذكر جيرمي هانت، أنه يعتقد أن الشيخ عبد الله بن زايد يعمل بجد لحل هذه القضية.

عبد الله بن زايد - سبوتنيك عربي
أول تعليق رسمي من الإمارات... بعد صدمة بريطانيا وتلويحها بتأثر العلاقات
وقال هانت على حسابه الشخصي على "تويتر"، اليوم الخميس "أجريت للتو محادثة بناءة مع (وزير خارجية الإمارات) الشيخ عبد الله بن زايد"
وتابع "أعتقد وأثق في أنه يعمل بجد لحل المسألة، في أقرب وقت ممكن".

وأعلنت الإمارات، اليوم الخميس، أن الأكاديمي البريطاني، ماثيو هيدجز، تلقى معاملة عادلة، وأنها عازمة على حماية العلاقة الاستراتيجية مع بريطانيا.
وأوضحت وزارة الخارجية الإماراتية في بيان لها أنه تم توفير مترجمين لهيدجز، وليس صحيحا أنه طلب منه التوقيع على وثائق لا يفهمها.
وتابع البيان أن مسؤولين من الجانبين كانوا يبحثون الأمر، بشكل دوري، في الأشهر القليلة الماضية، وأنهم يتطلعون إلى التوصل لحل ودي للقضية.
وحكم على هيدجز بالسجن المؤبد، بتهم التجسس لصالح الحكومة البريطانية، أمس الأربعاء، في خطوة وصفتها رئيسة وزراء بريطانيا، تيريزا ماي، بأنها مخيبة للآمال.
واعتقل هيدجيز، وهو طالب دكتوراة في جامعة درم البريطانية، في 5 مايو/ أيار الماضي في دبي، وتقول الإمارات إنه قدم إليها تحت غطاء باحث أكاديمي، لغرض التجسس لمصلحة دولة أجنبية ونيابة عنها، ما يعرض للخطر الجيش والاقتصاد والأمن السياسي للإمارات العربية المتحدة".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала