ممثلون عن فصائل المعارضة السورية المسلحة يشاركون في "أستانا"

تابعنا عبرTelegram
أكد وزير الخارجية الكازاخي خيرت عبد الرحمنوف، أنه من المتوقع أن يشارك وفد من المعارضة السورية المسلحة في المشاورات بشأن التسوية السلمية السورية في أواخر نوفمبر/ تشرين الثاني في أستانا.

بروكسل — سبوتنيك. وصرح عبد الرحمنوف، لوكالة "سبوتنيك"، حيث شارك في مشاورات صيغة الاتحاد الأوروبي وآسيا الوسطى في بروكسل: "ستعقد مفاوضات، الجولة الحادية عشرة من عملية أستانا بشأن التسوية السلمية في سوريا، كما هو مخطط لها، في 28-29 نوفمبر/ تشرين الثاني.

الجلسة العامة للجولة الرابعة من محادثات أستانا بشأن سوريا - سبوتنيك عربي
كازاخستان: الدول الضامنة قد تنظر في انضمام مراقبين جدد إلى صيغة أستانا
وتابع الوزير "الحديث يدور عن مواصلة تعزيز وقف الأعمال القتالية واحترام الهدنة. وسيعقد الاجتماع السادس القادم لفريق العمل المعني بتبادل السجناء وقضايا أخرى".

وأضاف عبد الرحمنوف: "من المتوقع أن تكون قائمة المشاركين تقليدية: فهؤلاء هم الدول الضامنة، روسيا، تركيا، إيران، مراقبي الأمم المتحدة، الأردن، الحكومة السورية والمعارضة السورية المسلحة".

وفي وقت سابق، صرح المتحدث الصحفي باسم وزارة الخارجية الكازاخية، أيبك صمادياروف، أن المعارضة السورية من المحتمل أن تشارك في مفاوضات أستانا، المقرر عقدها في نهاية تشرين الثاني/ نوفمبر.

وينحصر تواجد الفصائل المسلحة في الشمال السوري (ومحيط القاعدة الأمريكية في التنف)، حيث تنتشر في محافظة إدلب وجزء من ريف حماة الشمالي، بالإضافة إلى ريف حلب الشمالي والغربي، فيما تسيطر قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة الأمريكية على منطقة شرق الفرات والشمال الشرقي من سوريا.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала