مدير مؤسسة الطيران السورية: استئناف الرحلات بين موسكو ودمشق سيكون له تأثير بالغ الأهمية

© Sputnik . Vitaliy Ankov / الذهاب إلى بنك الصورطائرات شركة "أيروفلوت" الروسية في مطار فلاديفوستوك
طائرات شركة أيروفلوت الروسية في مطار فلاديفوستوك - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أكد مدير عام مؤسسة الطيران العربية السورية، طلال عبد الحميد عبد الكريم، أن استئناف تشغيل الرحلات بين موسكو ودمشق سيكون له تأثير إيجابي.

طائرة الركاب الروسية الجديدة (إم.إس-21) تجتاز أولى رحلاتها الجوية، وهي أول طائرة تجارية تنتجها روسيا منذ انهيار الاتحاد السوفيتي - سبوتنيك عربي
مؤسسة الطيران السورية قادرة أن تصبح أول مشتر لطائرات "إم إس 21"
القاهرة — سبوتنيك. وقال عبد الكريم، في تصريحات لوكالة "سبوتنيك"، إن "استئناف تشغيل الرحلات بين موسكو ودمشق من قبل الشركة الروسية أيروفلوت سيكون له تأثير إيجابي بالغ الأهمية من عدة جوانب".

وأوضح عبد الكريم أن هذا الأثر يتمثل في "إعادة تفعيل العلاقات بما يخدم مصلحة الطرفين"، مضيفاً: "المؤسسة كانت ترتبط مع الشركة الروسية باتفاقية صندوق مشترك".

وتابع عبد الكريم أن استئناف الرحلات سيساهم في "تسهيل إبرام اتفاقيات تجارية مع هذه الشركة وغيرها من الشركات الأخرى بما يخدم مصلحة الطرفين، كالمشاركة بالرمز كود شير واتفاقيات المحاصصة النسبية إلى ما وراء تشغيل كلا الطرفين، مما يؤمن شبكة نقل أوسع وبأسعار منافسة".

وأعلن المدير العام لشركة الطيران الروسية "أيروفلوت"، فيتالي سافاليوف، في 13 من الشهر الجاري، أن الشركة تدرس إمكانية استئناف رحلاتها الجوية إلى سوريا، اعتبارا من نهاية مارس/آذار 2019.

ويذكر أن "أيروفلوت" أوقفت رحلاتها إلى دمشق، في أغسطس/آب من عام 2012. وتجري الآن الرحلات الجوية بين دمشق وموسكو من قبل الخطوط الجوية السورية "أجنحة الشام"، والخطوط الجوية العربية السورية.

وحول قرار وقف السلطات الجورجية الرحلات من شركتي الطيران السوريتين، أشار عبد الكريم إلى إن هذا القرار كان له تأثيراً سلبياً، قائلا: "إن إغلاق السلطات الجورجية أجواءها بوجه شركات الطيران العربية السورية تسبب بإلحاق الضرر من حيث زيادة عدد ساعات الطيران ورفع تكاليف التشغيل، مما استدعى التوجه شرقاً باتجاه أذربيجان والأجواء الروسية، وبالرغم من ذلك، فإن مؤسستنا تحرص دائما على الحفاظ على رحلاتها إلى روسيا الاتحادية مهما كانت العقبات".

 وقررت جمهورية جورجيا قطع علاقاتها الدبلوماسية مع سوريا، في أيار/مايو الماضي، على خلفية اعتراف الأخيرة باستقلال جمهوريتي أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала