صحفية أسترالية تطرد من اجتماع في البرلمان بسبب ملابسها الفاضحة (صورة)

© Fotolia / Paul Liuسيدني، أستراليا
سيدني، أستراليا - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
طردت صحفية أسترالية من مؤتمر صحفي عقد في البرلمان بسبب ارتدائها قميصاً بأكمام قصيرة، حسبما ذكرت صحيفة الإندبندنت البريطانية.

وتعليقا على هذه الحادثة كتبت الصحفية التي تعمل في قناة (ABC) الأسترالية، باتريشيا كارفيلاس، على صفحتها الشخصية عبر تويتر: "لقد طردت للتو من المؤتمر، بسبب ملابسي، هذا جنون".

​وتبين فيما بعد  أن أحد المساعدين اقترب من باتريشيا وطلب منها تغطية ذراعيها، وعندما رفضت القيام بذلك، طُلب منها مغادرة البرلمان على الفور.

وجمع منشور الصحفية حوالي ثلاثة آلاف معجب، حيث أعرب العديد من المستخدمين عن غضبهم تجاه هذا القرار ودعمهم للصحفية، وكان من بينهم النائب الأسترالي السابق كريغ إيمرسون. والذي علق قائلا: يا لهذا السخف، العيب ليس في ملابسك وإنما في القواعد التي تطبق".

وكتب مستخدم آخر:"القميص له أكمام. حاليا في أستراليا صيف، ولباسك جميل ومهني".

وفي تشرين الثاني / نوفمبر الماضي، طردت المدونة الأسترالية نيوشو سيه من متحف اللوفر هي الأخرى بسبب ملابسها الفاضحة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала