المواطنة الروسية بوتينا تقر بذنبها في انتهاك القانون الأمريكي

© AFP 2022 / STRالمواطنة الروسية ماريا بوتينا
المواطنة الروسية ماريا بوتينا - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
اعترفت المواطنة الروسية ماريا بوتينا، المتهمة بالعمل بشكل غير قانوني لصالح روسيا، بذنبها انتهاك القانون الأمريكي حول العملاء الأجانب، بحسب وثيقة اتفاق الاتهام والدفاع.

واشنطن — سبوتنيك. ذكرت قناة تلفزيون "إن بي سي نيوز"، وفقا للاتفاق، تقر بوتينا، بأنها مذنبة في نقطة واحدة من الانتهاك. في هذه النقطة، تبلغ مدة الحبس خمس سنوات، وليس 15 سنة، كما هددت المتهمة في البداية. وعلاوة على ذلك، يمكن أن تصل مدة السجن الفعلية إلى ستة أشهر، وبعد ذلك يجب ترحيل بوتينا إلى روسيا. بوتينا محتجزة منذ حوالي ستة أشهر — منذ تموز/ يوليو 2018.

ماريا بوتينا - سبوتنيك عربي
روسيا تطالب أمريكا بوقف الضغط النفسي على ماريا بوتينا
وأضافت القناة، اعترفت بوتينا، بالتعاون مع مواطن أمريكي، لم يكشف عن اسمه، بالعمل، بناء على تعليمات من مسؤول روسي، على "إنشاء قنوات غير رسمية للتواصل مع الأمريكيين الذين يتمتعون بالسلطة والنفوذ في السياسة الأمريكية لصالح روسيا".

هذا واعتقلت المواطنة الروسية ماريا بوتينا (29 عاما) في واشنطن يوم 15 تموز/ يوليو الماضي. وتتهمها السلطات الأمريكية بالتجسس والعمل لصالح روسيا دون التسجيل لدى وزارة العدل كعميل أجنبي.

يذكر أن وزارة العدل الأمريكية أعلنت في في وقت سابق، بأنه تم إلقاء القبض على المواطنة الروسية، ماريا بوتينا، بتهمة التجسس لصالح روسيا. وكما جرت العادة بالنسبة لقضايا التجسس، تم توجيه الاتهام استناداً إلى مادة القانون الأمريكي التي تنص على مؤامرة العمل لمصلحة حكومة أجنبية دون التسجيل لدى وزارة العدل. هذا ويعاقب مرتكب هذه الجريمة بالسجن لمدة 5 أعوام.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала