تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

ترامب يرد على أنباء سعي أفراد من العائلة الحاكمة منع ولي العهد السعودي أن يصبح ملكا

تابعنا عبر
عبر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس الثلاثاء عن دعمه لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان على الرغم من تقييم وكالة المخابرات المركزية (سي.آي.إيه) الذي يفيد بأنه أمر بقتل الصحفي جمال خاشقجي ومناشدات من أعضاء بمجلس الشيوخ له بالتنديد بحاكم المملكة الفعلي.

ورفض ترامب التعليق على ما إذا كان الأمير محمد متورطا في القتل، لكنه أبدى ربما أوضح دعم له لولي عهد السعودية منذ مقتل خاشقجي قبل أكثر من شهرين.

قمة مجموعة العشرين في بوينس آيرس، الأرجنتين،  30 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018 - الرئيس دونالد ترامب خلال قمة G20 - سبوتنيك عربي
وكالة: ترامب يقول إنه ليس قلقا من مساءلته لأنه "لم يفعل أي شيء خطأ"
وقال في مقابلة مع رويترز بالبيت الأبيض "هو زعيم السعودية. وهي حليف جيد للغاية".

وسألت رويترز ترامب عما إذا كان دعمه للمملكة يعني دعمه للأمير محمد فقال "حسنا.. يعني ذلك بالتأكيد في الوقت الحالي".

وكانت مصادر مقربة من الديوان الملكي أبلغت رويترز بأن بعض أفراد العائلة الحاكمة في السعودية يسعون سعيا حثيثا لمنع الأمير محمد من أن يصبح ملكا، وبأنهم يعتقدون بأن الولايات المتحدة وترامب قد يلعبان دورا حاسما في ذلك الأمر.

وقال ترامب "لم أسمع بذلك تماما… بصراحة لا يمكنني التعليق عليه لأنني لم أسمع به على الإطلاق. في حقيقة الأمر إذا كان وصل لمسامعي شيء فهو أنه متمكن من السلطة".

يذكر أن النيابة العامة السعودية أعلنت أنها وجهت اتهامات إلى 11 شخصا من الموقوفين في قضية مقتل خاشقجي، وعددهم 21 شخصا، وإقامة الدعوى الجزائية بحقهم، مع المطالبة بإعدام من أمر وباشر بالجريمة منهم وعددهم 5 أشخاص، وإيقاع العقوبات الشرعية بالبقية.

وقالت النيابة العامة السعودية إن الآمر بالمهمة هو نائب رئيس الاستخبارات السابق، موضحة أن من أمر بقتل الصحفي جمال خاشقجي هو قائد الفريق الذي أرسل لإعادته للمملكة، وإن التحقيقات مستمرة لتحديد مكان الجثة.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала