عضو وفد صنعاء: تصعيد التحالف يهدف إلى عدم تنفيذ اتفاق السويد

© REUTERS / TT News Agency/Claudio Bresciani مصافحة استثنائية في السويد بين المتحاربين في اليمن
مصافحة استثنائية في السويد بين المتحاربين في اليمن - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قال سليم المغلس، عضو وفد صنعاء في مشاورات السويد، ما يحدث من تصعيد عسكري بري مصحوب بعشرات الغارات الجوية في الحديدة لا يسمى خروقات فالخروقات تكون بإطلاق قذيفة مدفعية أوهاون أو كلاشينكوف هنا أو هناك.

وأضاف المغلس، في اتصال مع "سبوتنيك"، اليوم السبت، ما يحصل من قصف وغارات جوية يؤكد أن دول تحالف العدوان ومرتزقتها يرفضون اتفاق السويد عمليا ويهدفون إلى عدم تنفيذه، ولا يمكن أن يجرؤوا على ذلك، لولا موافقة الأمريكيين وتشجيعهم على عدم التنفيذ.

مسلحو الحوثي في صنعاء - سبوتنيك عربي
بعد مشاورات السويد... إجراء من الحوثيين لأول مرة في تاريخ صراع اليمن
وتابع، ينبغي على الأمم المتحدة والمجتمع الدولي أن يضغط على ابن سلمان وابن زايد للتنفيذ والالتزام بما تم الاتفاق عليه، كما يضغط على ابن سلمان للموافقة على الاتفاق ويوجه مرتزقته بالموافقة".

 

وانطلقت المشاورات حول الأزمة اليمنية يوم الخميس الماضي، في السويد، وتعد هذه المحادثات فرصة قائمة للتوصل إلى صيغة ما لإنهاء الحرب المتواصلة في اليمن، منذ العام 2014، والتي أسفرت عن مقتل وإصابة عشرات الآلاف من اليمنيين، العسكريين والمدنيين منهم، فضلا عن نزوح السكان، وتدمير البنية التحتية، وانتشار الأوبئة والمجاعة.

 

كان المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، قد وصف في وقت سابق، المشاورات التي انطلقت في السويد حول الأزمة اليمنية بأنها فرصة لدفع عملية السلام في البلاد، معلنا توصل أطراف الأزمة لاتفاق لتبادل الأسرى.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала