البعثة الأثرية المصرية تعلن كشف أثري جديد في سقارة

© Sputnik . Ahmed Abdelwahabكشف أثري
كشف أثري - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
نجحت البعثة الأثرية المصرية العاملة بجبانة الحيوانات المقدسة بمنطقة سقارة الأثرية في الكشف عن مقبرة لكاهن التطهير الملكي في عهد الملك "نفر إير كا رع" من عصر الأسرة الخامسة و كان يدعي "واح تى".

صرح بذلك الدكتور خالد العناني وزير الآثار في بيان صحفي تلقت "سبوتنيك" نسخة منه اليوم السبت، مشيرا إلى أن المقبرة في حالة جيدة من الحفظ وأن جدرانها زينت بنقوش ملونة غاية في الجمال تصور صاحب المقبرة وأمه وعائلته، بالإضافة إلى وجود العديد من المنشآت التي تحوى تماثيل كبيرة لصاحب المقبرة وعائلته.

أوضح الدكتور مصطفي وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار ورئيس البعثة الأثرية، أن البعثة استطاعت الوصول إلي واجهة هذه المقبرة أثناء أعمال الحفر الأثري في شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وكان مدخل المقبرة كان مغلقا بجدار من الطوب اللبن مما يتطلب الكثير من العمل والوقت.

تابوت تم اكتشافه حديثا في مصر - سبوتنيك عربي
مصر... كشف أثري جديد بدهشور (صور)
وأشار الوزير إلى أنه خلال العمل كشفت البعثة عن نقوش غائرة في العتب العلوى للسدة، نقش عليها ثلاثة أسطر من الكتابة الهيروغليفية تحمل أسماء وألقاب صاحب المقبرة "واح تى"، والذي من أهم ألقابه كاهن التطهير الملكي ومفتش القصر الإلهي ومفتش معبد الملك "نفر إر كا رع" ومفتش في المركب المقدس.

وتم العثور أيضا داخل المقبرة على 18 نيشة تضم 24 تمثالا كبيرا منحوتا في الصخر وملون تصور صاحب المقبرة وعائلته، أما الجزء السفلى من المقبرة فيضم عدد 26 نيشة صغيرة تحتوى على حوالى 31 تمثالا منحوتا في الصخر لشخص إما واقفا أو في وضع الكاتب يرجح أنها لصاحب المقبرة، وتماثيل لأفراد عائلته بالإضافة للعديد من الأواني الفخارية.

وأكد وزيري أن أرضية المقبرة تحتوي على خمسة أبار دفن، تمكنت البعثة من تحديد أماكنهم حتى يتم بدء العمل فيها فيما بعد، بالإضافة إلى بابين وهميين أحدهما يخص (واح تي) والآخر لأمه "مريت مين".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала