"قسد": سحب القوات الأمريكية من سوريا يخدم الإرهابيين

© Sputnikقوات سوريا الديمقراطية
قوات سوريا الديمقراطية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
وصفت قوات سوريا الديمقراطية (قسد)، قرار الولايات المتحدة سحب قواتها من سوريا، بأنه يخدم الجماعات الإرهابية، داعية إلى دعم دولي أكبر في المعركة ضد الإرهاب، التي أكدت أنها لم تنته بعد في سوريا.

القاهرة — سبوتنيك. وقال بيان (قسد)، اليوم الخميس 20 ديسمبر / كانون الأول الجاري: "قرار البيت الأبيض القاضي بالانسحاب من شمال وشرق سوريا، سيؤثر سلبا على حملة مكافحة الإرهاب، وسيعطي للإرهاب وداعميه ومؤيديه زخما سياسيا وميدانيا وعسكريا للانتعاش مجددا، للقيام بحملة إرهابية معاكسة في المنطقة".

القوات الأمريكية في سوريا - سبوتنيك عربي
مصدر لـ"سبوتنيك": أمريكا تخلت عن حلفائها في سوريا بهذا المقابل
وتابع البيان: "معركة مكافحة الإرهاب لم تنته بعد، ولم يتم بعد إلحاق الهزيمة النهائية به، بل هي في مرحلة حاسمة ومصيرية تتطلب تضافر الجهود من قبل الجميع ودعما أكبر من التحالف الدولي للاستمرار فيها، وزيادة في الدعم بكافة الأشكال للقوات المقاتلة على الأرض، وليس الانسحاب منها".

وحذر البيان من أن الانسحاب الأمريكي سيكون مخيبا لآمال شعوب المنطقة في الأمن والاستقرار، وسيؤدي لحالة من غياب استقرار وزعزعة الأمن، وخلق فراغ سياسي وعسكري في المنطقة.

وأعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أمس الأربعاء، أن بلاده هزمت تنظيم "داعش" الإرهابي في سوريا، بفضل وجود قواته هناك.

وبعد ذلك أعلنت الناطقة باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز، أن الولايات المتحدة بدأت سحب قواتها من سوريا، مضيفة: "لكن الانتصار على "داعش" لا يعني نهاية وجود التحالف الدولي، الذي تقوده الولايات المتحدة".

وأفادت وكالة "رويترز" نقلا عن مصادرها أن جميع موظفي وزارة الخارجية الأمريكية سيتم إجلاؤهم من سوريا خلال 24 ساعة.

ومن المتوقع أن يكون الإطار الزمني لسحب القوات من سوريا بين 60 و100 يوم، وفقا لـ"سي إن إن"، التي أشارت إلى أنه يوجد الآن نحو 2000 جندي أمريكي في سوريا.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала