مناورة عسكرية...الأولى من نوعها في إسرائيل

تابعنا عبرTelegram
أعلن الجيش الإسرائيلي عن إجراءه، نهاية الأسبوع الماضي، مناورة عسكرية تعتبر الأولى من نوعها.

وذكر الموقع الرسمي للجيش الإسرائيلي، أمس الخميس، أن هذه المناورة الإسرائيلية الجديدة تحاكي العمليات القتالية بواسطة الروبوتات الآلية المختلفة، حيث تم الاختبار في المناورة للمرة الأولى كتيبة الروبوتات الآلية، والتي تتكون من روبوتات آلية والجنود المشغلين لها.

مناورة جديدة

الجيش الإسرائيلي - سبوتنيك عربي
البرلمان الإسرائيلي: الجيش جاهز للحرب
وأفاد الموقع العسكري أن المناورة الإسرائيلية التي أُجريت في قاعدة إليكيم العسكرية في المنطقة الشمالية، استمرت لمدة ثلاثة أيام، حيث حاكت سلسلة من السيناريوهات القتالية المختلفة، والروبوت المستخدم يعمل على استهداف أي هدف أمامه، وبدقة شديدة.

وقال رئيس قسم الأسلحة في سلاح البر الإسرائيلي، العقيد أرئيل أفيفي: نحن نستخدم الروبوتات الآلية المختلفة في تنفيذ العديد من المهام القتالية والعملياتية المختلفة، بما في ذلك عمليات الرصد والمراقبة الجوية والبرية، واقتحام الأنفاق وإطلاق النيران الدقيقة، وتشغيل أنظمة الاتصالات وإبطال مفعول العبوات الناسفة.

روبوتات مختلفة

وذكر موقع الجيش الإسرائيلي أن من بين الروبوتات التي شاركت في المناورة الفريدة من نوعها:-
1- روبوت "ساهر"، وهو مركبة هندسية تهدف للتعامل مع العبوات والمتفجرات والموانع المختلفة.
2- روبوت "شيغف"، وهو مركبة تستخدم لأغراض الاستطلاع والمراقبة والهجوم.
3- روبوت "روني" وهو روبوت تكتيكي صغير يمكن استخدامه لإطلاق النيران عن بعد.
كما تضمنت الروبوتات عدداً من المركبات الخاصة لأغراض النقل والإمداد اللوجستي، وناقلات الجند وجيبات الهامر، التي تستخدم لأغراض جمع المعلومات الاستخبارية وإطلاق النيران الدقيقة.

روبوت وجندي معا

علم إسرائيل على خلفية مدينة القدس، 4 ديسمبر/ كانون الأول 2017 - سبوتنيك عربي
وفد روسي يصل إلى إسرائيل اليوم
أوضح الموقع الإلكتروني الإسرائيلي أن السلاح البري عمد خلال السنوات الثلاث الماضية إلى استخدام الروبوت بشكل أساسي في مناوراته العسكرية، وإن كانت المناورة الأخيرة هي الفريدة من نوعها، كونها الأولى في تاريخ إسرائيل.

ونقل موقع الجيش الإسرائيلي الرسمي عن الجنرال أفيقي أن الروبوتات الجديدة لن تغني عن الجندي الإسرائيلي نفسه، وإنما تأتي لمنحه المزيد من الأمن والسيطرة عبر تلك الأدوات التقنية المتقدمة، والعمل على الحفاظ على القوة البشرية الإسرائيلية أثناء الحروب أو العمليات العسكرية، الكبيرة أو الصغيرة، فضلا عن أن الروبوتات تستخدم لكشف المعلومات والاستقصاء عن أي مواد يشتبه فيها وفحصها قبل الجندي الإسرائيلي، خاصة أثناء العمليات الإرهابية، التي يستخدم فيها عبوات ناسفة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала