حفتر يناقش مع كونتي التعاون بين ليبيا وإيطاليا

© مكتب إعلام القيادة العامةخليفة حفتر يشرف على الاستعدادات النهائية لمعركة تحرير "درنة"
خليفة حفتر يشرف على الاستعدادات النهائية لمعركة تحرير درنة - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلنت القيادة العامة للجيش الليبي، اليوم الأحد، أن القائد العام للجيش، المشير خليفة حفتر، التقى بمدينة بنغازي الساحلية برئيس الوزراء الإيطالي، جوسيبي كونتي، حيث ناقشا التعاون بين البلدين والمستجدات على الصعيدين المحلي والإقليمي.

بنغازي — سبوتنيك. وقالت القيادة العامة في بيان "القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية المشير خليفة حفتر استقبل اليوم، بمقر القيادة العامة في الرجمة، رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي والوفد المرافق له، وذلك لبحث المستجدات على الساحة المحلية والدولية، والعلاقات بين البلدين، والتعاون المشترك بين ليبيا وإيطاليا في شتى المجالات".

قائد الجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر خلال لقائه سيرغي لافروف في موسكو - سبوتنيك عربي
المسماري يكشف ماذا طلب حفتر من قادة الدول في مؤتمر باليرمو
وفي وقت سابق من اليوم، الأحد، التقى كونتي مع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا، فائز السراج.

وقال بيان لحكومة الوفاق إن السراج أعطى رئيس الوزراء الإيطالي لمحة عن الوضع السياسي الراهن وما اتخذته حكومة الوفاق من خطوات على طريق الإصلاح الاقتصادي والأمني، و"أبدى تطلعه لتنمية علاقات التعاون بين ليبيا وإيطاليا لتشمل مجالات حيوية وقطاعات خدمية متعددة".

من جانبه، أكد كونتي، حسبما نقل عنه البيان، على "العلاقات المميزة التي تربط بين البلدين الصديقين، وجدد دعم بلاده لحكومة الوفاق وجهود المصالحة الوطنية وللمسار الديمقراطي، كما أعرب عن حرص الحكومة الإيطالية على تنمية وتطوير علاقات التعاون الثنائي، ودعم برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي أعتمده السيد الرئيس في أيلول/سبتمبر الماضي ويستهدف رفع المعاناة عن المواطن وإنعاش الاقتصاد"، وفقا للبيان.

وقد استضافت الحكومة الإيطالية في مدينة باليرمو بجزيرة صقلية يومي 12 و13 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي مؤتمرا من أجل ليبيا نظمته السلطات الإيطالية بالتعاون مع بعثة الأمم المتحدة في ليبيا، بهدف دفع جهود تحقيق والاستقرار في ليبيا، وسط حضور الأطراف الليبية.

وتعاني ليبيا، منذ سقوط نظام العقيد معمر القذافي عام 2011، انقساما حادا في مؤسسات الدولة بين الشرق، الذي يديره البرلمان بدعم من الجيش الوطني بقيادة المشير خليفة حفتر، والغرب الذي تتمركز فيه حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا، والتي فشلت في الحصول على ثقة البرلمان.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала