علماء يكشفون سبب تسونامي إندونيسيا

© REUTERS / ANTARA FOTOتسونامي إندونيسيا
تسونامي إندونيسيا - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
كشف مسؤولون وعلماء، اليوم الاثنين، أن كتلة كبيرة من الشطر الجنوبي لجزيرة أناك كراكاتوا البركانية ربما انزلقت إلى المحيط قبل دقائق فقط من اجتياح أمواج المد العاتية (تسونامي) ساحلا في إندونيسيا، لتقتل وتصيب مئات الأشخاص.

وصرحت دويكوريتا كارناواتي رئيسة وكالة الأرصاد الجوية، أن أناك كراكاتوا كان ينفث الرماد والحمم منذ أشهر قبل انهيار جزء مساحته 0.64 كيلومتر مربع من الجانب الجنوبي الغربي للبركان، بحسب "رويترز".

تسونامي إندونيسيا - سبوتنيك عربي
شاهد... ماذا فعل تسونامي بفريق يغنى على المسرح
وأضافت: "تسبب هذا في انهيار أرضي تحت سطح الماء ثم أمواج المد العاتية في نهاية المطاف"، موضحة أن أن الأمواج اجتاحت الساحل بعد مرور 24 دقيقة.

وكشف العلماء أن صورا التقطها القمر الصناعي سنتنال-1 التابع لوكالة الفضاء الأوروبية، أظهرت انزلاق جزء كبير من القسم الجنوبي للبركان إلى المحيط.

وأعلن سام تيلور أوفورد عالم الزلازل بمؤسسة (جي.إن.إس ساينس) البحثية في ولنغتون "عندما تغوص قطعة الأرض في المحيط… تزيح سطحه مسببة الإزاحة الرأسية التي تسبب التسونامي".

وأضاف أوفورد أن الثوران والضجيج الشديد قد يكونان السبب في عدم تسجيل الانهيار الأرضي بوسائل قياس الزلازل.

وأعاد وقوع أمواج المد العاتية قبل عطلة عيد الميلاد إلى الأذهان ذكريات تسونامي المحيط الهندي الذي وقع بسبب زلزال، يوم 26 ديسمبر/ كانون الأول 2004، وأسفر عن مقتل 226 ألف شخص في 14 دولة بينهم ما يربو على 120 ألفا في إندونيسيا.

يذكر أن 281 شخصا على الأقل لقوا حتفهم وأصيب المئات ولحقت أضرار بالغة بعدد كبير من المباني عندما اجتاحت الأمواج، دون سابق إنذار تقريبا، المناطق الساحلية المطلة على مضيق سوندا، الواقع بين جزيرتي جاوة وسومطرة، في وقت متأخر من مساء يوم السبت.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала