أول رد من الإعلامية التي طردت سياسيا سعوديا من برنامجها

© AFP 2022 / FAYEZ NURELDINEسعوديات
سعوديات - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أدلت الإعلامية السعودية، نادين البدير، بأول تصريحات، بعد قيامها بطرد سياسي سعودي من برنامجها التلفزيوني "اتجاهات"، المذاع على فضائية "روتانا خليجية"، وهي اللقطة التي أثارت جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي.

ويظهر الفيديو المتداول، تطور نقاش بين نادين البدير وعضو مجلس الشورى السابق، الدكتور موافق الرويلي، خلال برنامجها، ما جعلها تطلب منه مغادرة البرنامج.

واحتد النقاش بين الإعلامية والسياسي السعودي بسبب حديث عن الشهادات المزورة وهو ما اعتبرته نادين البدير تشهيرا بالآخرين.    

ومن جانبها، كشفت نادين البدير، في البداية لصحيفة "عكاظ" السعودية، أن الحلقة كانت مسجلة وليست على الهواء مباشرة كما زعم.

وأكدت أنها تتعامل مع كافة ضيوفها بمهنية، وبمنتهى الموضوعية والاحترام والتقدير، حتى وإن كانت تختلف معهم في وجهات النظر.

وقالت: نحن في برنامج "اتجاهات" لسنا مكتب علاقات عامة لتمجيد الأشخاص وتلميعهم والتحدث عن بطولاتهم.

وتابعت "من المعروف أن الضيف يأتي للبرنامج ليجيب على الأسئلة التي تطرح عليه، وليس من اللائق أن يتهرب أو يتذمر من طبيعة الأسئلة، خاصة أنها جاءت مهنية ويفهمها جيدا الإعلاميون".

المرأة في السعودية - سبوتنيك عربي
بالفيديو... إعلامية تطرد سياسيا سعوديا من برنامجها
وأردفت: "برنامجي قوي وجريء، ويسأل وفق إعداد مسبق، وفريق عمل يعرف ماذا يكتب وماذا يقول، ولكن الضيف استاء لأن الأسئلة لم تأت على مزاجه، ولم تمجد أعماله وبطولاته، لذلك قرر أن ينسحب من البرنامج وهذا شأنه".

أما موافق الرويلي، فأكد لصحيفة "عكاظ" أن نادين البدير كانت تحاول بطريقة غير لائقة أن تلبسه تهمة "التشهير"، موضحا أن هذا التوصيف غير دقيق، وكان في حاجة إلى مراجعته من قبل فريق إعداد البرنامج، وأن الأمر لا يعد تشهيرا عندما يكون الشخص المعني هو نشر سيرته الذاتية على موقع "غوغل"، متضمنة الوثائق والشهادات التي حصل عليها. 

وأضاف أن ما شحن الأجواء قبل تصوير الحلقة، هو تأخر تسجيلها لأكثر من ساعة، بسبب انشغال البدير بالتحدث في هاتفها الذكي.

وردا على اتهامات الرويلي بـ "التشهير" به، قالت نادين البدير أن صاحب الشهادة الذي يتهم بأن شهادته وهمية أو مزورة يعتبر هذا الفعل "تشهيرا"، بينما هو يرى أنه يكشف حقائق، وهذه الأسئلة وجهتها لأن من حق المشاهد معرفة الإجابة، حتى وإن كانت هي تعرفها مسبقا، وتابعت: "نحن لم نتفرغ لإظهاره كبطل يكشف الشهادات الوهمية".

وأشارت البدير إلى أن تأخير تصوير الحلقة لم يزد عن نصف ساعة، وهو ما أكده مشاري أبو عقيلة، لصحيفة "عكاظ"، الذي كان أحد ضيوف الحلقة، وقال إن موافق الرويلي كان عصبيا منذ دخوله استوديو البرنامج، وامتنع عن قبول واجب الضيافة دون معرفة السبب. 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала