الجيش السوري مع مركز التنسيق الروسي يدخل بلدة العريمة غرب منبج السورية

© Sputnik . BASSEL SHARTOUHالجيش السوري يستعد لتحرير إدلب
الجيش السوري يستعد لتحرير إدلب - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أفاد مصدر عسكري لوكالة "سبوتنيك" عن عودة مركز التنسيق الروسي مع وحدة من الجيش السوري إلى مواقعهم في بلدة العريمة في ريف منبج الغربي، شمالي سوريا.

قال مصدر عسكري لوكالة "سبوتنيك" إن وحدة من الجيش السوري دخلت مواقع في بلدة العريمة في ريف منيج الغربي، وافاد عن عودة مركز التنسيق الروسي إلى البلدة.

صورة أرشيفية - موقع قوات الجيش الأمريكي في منبج، سوريا 4 أبريل/ نيسان 2018 - سبوتنيك عربي
متظاهر ضد "قسد": منبج ستلاقي مصير عفرين إذا لم تسلم للجيش السوري
وكانت حشود كبيرة تابعة للفصائل المسلحة قد اتجهت نحو الحدود الإدارية لمدينة منبج استعدادا لانسحاب القوات الأمريكية والمعركة المرتقبة التي أعلنت عنها تركيا ضد الوحدات الكردية.

وذكرت وكالة "رويترز" أن مقاتلين في فصائل تدعمها أنقرة عززوا مواقعهم في المنطقة المحيطة بمدينة منبج في إطار استعدادهم لانسحاب القوات الأمريكية بعد قرار واشنطن المفاجئ سحب قواتها.

وتشهد مدينة منبج في الشمال السوري حالة من الترقب والتوتر بعد إعلان واشنطن نيتها سحب قواتها من سوريا، وتوجه رتل عسكري تركي إلى الحدود الجنوبية بولاية كليس التركية.

وكانت المتحدثة باسم قوات سوريا الديمقراطية، جيهان أحمد، قد أكدت أن "قسد" لا تعارض رفع العلم السوري على المؤسسات الحكومية في منبج، وأنها لا تسعى للانفصال عن سوريا، بل تريد فقط الاتفاق على الإدارة الذاتية.

وقالت أحمد لوكالة "سبوتنيك"، ردا على سؤال حول مصير منبج ورفع العلم السوري على المؤسسات الحكومية في المدينة: "نحن جزء من سوريا ولسنا من دعاة الانفصال، لكن نحن نريد أن يكون هناك اتفاق على الإدارة الذاتية لإدارة شؤوننا الخاصة ضمن سوريا الحرة".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала