بعد استدعاء سفيرها... الكويت تخرج عن صمتها وتعلق مجددا على احتجاجات السودان

تابعنا عبرTelegram
علقت دولة الكويت مجددا على التظاهرات في السودان، بعد يومين من استدعاء سفيرها لدى الخرطوم إلى الخارجية السودانية، احتجاجا على تحذيرات أصدرتها الكويت لرعاياها ودعتهم لمغادرة السودان.

ووفقا لصحيفة "الراي" الكويتية، أعلنت "دولة الكويت يوم أمس الاثنين، عن استعدادها لتقديم الدعم المالي للسودان لمساعدته في تخطي الأزمة الاقتصادية التي يواجهها".

صورة أرشيفية من عام 2017 - أنصار الحزب المعارض الأمة في أم درمان، السودان 26 يناير/ كانون الثاني 2017 - سبوتنيك عربي
أول تعليق من السعودية على الاحتجاجات الواسعة في السودان
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية السودانية بابكر الصديق، إن "وزير الخارجية السوداني الدرديري محمد أحمد استقبل في مكتبه في الخرطوم السفير الكويتي بسام القنبدي، حيث نقل الأخير رسالة من القيادة الكويتية تؤكد وقوفها إلى جانب السودان وتبدي استعدادها تقديم الدعم الذي يحتاجه السودان".

وشكر وزير الخارجية السوداني، السفير القبندي وطلب منه نقل شكر وتقدير السودان للقيادة الكويتية على هذا الموقف الأصيل من الكويت.

وكانت وزارة الخارجية السودانية قد استدعت الأحد الماضي سفير دولة الكويت لدى الخرطوم بسام القنبدي، للاحتجاج على تحذيرات أصدرتها دولته لرعاياها ودعتهم لمغادرة السودان وعدم زيارته بسبب الاحتجاجات الجارية في عدد من المدن السودانية منذ الأربعاء الماضي.

ويشهد السودان، منذ أربعة أيام، احتجاجات واسعة بسبب الأوضاع الاقتصادية الصعبة. وشهدت مدن عطبرة، والدامر، وبربر، وكريمة، وسنار، والقضارف، والخرطوم وأم درمان، تظاهرات كبيرة، أسفرت عن مقتل وإصابة عشرات المواطنين، حسب تصريحات مسؤولين محليين.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала