ما حظوظ سيف الإسلام القذافي في تولي مقاليد الحكم في ليبيا؟

ما حظوظ سيف الإسلام القذافي في تولي مقاليد الحكم في ليبيا؟
تابعنا عبرTelegram
تناقش الحلقة حظوظ سيف الإسلام القذافي، نجل الزعيم الليبي السابق، في الوصول إلى سدة الحكم، والمواقف الدولية حيال عودة سيف الإسلام القذافي إلى العمل السياسي من أوسع أبوابه في البلاد.

وكانت حركة "مانديلا ليبيا" نشرت أواسط الشهر الحالي نتائج استطلاع للرأي مدته 10 أيام، بشأن منصب الرئيس في ليبي، وكشف أن 90% من المشاركين اختاروا تأييد سيف الإسلام القذافي رئيسا لإعادة بناء الدولة واستكمال المشاريع في البلاد.

سيف الإسلام القذافي - سبوتنيك عربي
ماذا دار بشأن ترشح سيف الإسلام القذافي لرئاسة ليبيا في روسيا

وفي المواقف الدولية بهذا الخصوص،  أكد نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف أنه "لا يمكن حرمان أي شخص من المشاركة في الانتخابات وسيف الاسلام القذافي جزء من العملية السياسية في ليبيا".

بوغدانوف اشار إلى أن "موسكو تدعم الجميع في ليبيا ونحافظ على الاتصالات مع كل المجموعات المتواجدة في الغرب والجنوب والشرق".

أما إيطاليا فأعلنت على لسان وكیل رئاسة الوزراء فيها، جان كارلو جورجیتي، إنها "لا تعارض عودة نجل الزعیم اللیبي الراحل العقید معمر القذافي، سيف الإسلام، للعمل السیاسي وقیادة لیبیا في إطار المصالحة والعملیة السیاسیة التي تدعمھا إیطالیا بقوة".

المستشار السياسي والمتحدث الرسمي السابق بإسم حكومة الوفاق- أشرف الثلثي- قال في حديث لـ"سبوتنيك" أن "ترشح سيف الإسلام القذافي لن يشكل حلاً للأزمات التي تعاني منها ليبيا، بسبب التركة الكبيرة التي تركها النظام السابق، وإنهيار كل المؤسسات التي كانت تتبع لهذا النظام".

واضاف في مداخلة عبر حلقة "بانوراما" المخصصة لمناقشة مستقبل ترشح سيف الإسلام القذافي لمنصب الرئاسة في ليبيا، أن الأوضاع الصعبة التي تعيشها ليبيا، بما فيها التدخل الخارجي هو نتاج التركة الثقيلة للنظام السابق، المتمثلة في انعدام وجود المؤسسات الحقيقية، التي تعوض غياب فرد كان يحكم بالقبضة الحقيقية".

من جانبه إعتبر الخبير في الشأن الليبي أبو القاسم الربو، أن "نسبة كبيرة من الليبيين ترى في سيف الإسلام  شخصية مؤهلة لإخراج البلاد من الفوضى التي تعيش فيها، لا سيما على ضوء حالي التهميش التي عانت منها وما تزال قطاعات واسعة من أنصار الزعيم الليبي معمر القذافي".

ولفت الربو عبر مداخلة في نفس الحلقة، إلى أن "سيف الإسلام، ورغم الظروف المعقدة التي تمر بها البلاد- إلا أنه بإمكانة لعب دور كبير في إنحاء حالة الإنقسام السياسي، فضلاً عن أنه يمكن حق المشاركة في الإنتخابات، كأي مواطن ليبي أخر".

النسخة الصوتية الكاملة للقاء في الملف الصوتي…

أجرى الحوار: فهيم الصوراني

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала