طويل وأخضر... رد فعل "غير متوقع" من ساندرا بولوك على أكثر المشاهد إثارة

تابعنا عبرTelegram
قوبل فيلم الرعب "بيرد بوكس"، للممثلة الأمريكية ساندرا بولوك، بإشادة نقدية وجماهيرية كبيرة، منذ بدء عرضه الأسبوع الماضي على شبكة "نيتفلكس".

وكشفت ساندرا بولوك، الحائزة على جائزة أوسكار، عن تفاصيل مشهد مهم ومحذوف من الفيلم، من إنتاج "نيتفلكس"، والمتعلق بمواجهة بطلة الأحداث، لأسوأ مخاوفها، بعدما أزيلت العصابة من فوق عينيها، وفقا لصحيفة "ميرور" البريطانية.

ميلانيا ترامب وخلفها أشجار عيد الميلاد باللون الأحمر في البيت الأبيض - سبوتنيك عربي
على عكس المتوقع... ميلانيا ترامب تحول البيت الأبيض إلى مسلسل رعب أمريكي (فيديو + صور)
وتلعب ساندرا بولوك في أحداث فيلم "بيرد بوكس"، دور الأم لطفلين "مالوري هايز"، التي تقضي معظم الفيلم معصوبة العينين، في محاولة لمنع نفسها من رؤية كيانات خارقة للطبيعة، تجسد أسوأ مخاوف البشر، وتسبب لهم الانتحار في النهاية.

ولم تظهر أي وحوش في النسخة النهائية من الفيلم، على الرغم من أن ساندرا بولوك صورة مشهدا لما واجهته، بعد أن فتحت عينيها، ولكن تم حذفه.

وأكدت ساندرا بولوك أنها لم تكن تريد رؤية ما أنشأه الطاقم بأنه "الوحش" الخاص بشخصيتها "مالوري"، حتى لحظة تصوير المشهد، وذلك من أجل خلق عنصر مفاجأة حقيقية على وجهها.

وأفصحت أنها عندما أزالت العصابة من عينيها، قالت إن ما رأته كان "رجلا أخضر اللون مع وجه لطفل مرعب".

وقالت: "كنت أشعر في بداية تصوير المشهد أنه كان يشبه الثعابين، ولكن عندما أدرت وجهي اكتشفت أنه مجرد طفل بدين وطويل القامة، وضحكت".

واعترفت مخرجة فيلم "بيرد بوكس"، سوزان بيير، أن المشهد لم ينجح في رصد ردة الفعل المطلوبة من ساندرا بولوك، لذا قررت أن تحذفه من نسخة عرضه النهائية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала