لهذا السبب تراجعت القوات الأمريكية عن الانسحاب من قاعدة التنف السورية

© REUTERS / RODI SAIDالقوات الأمريكية في سوريا
القوات الأمريكية في سوريا - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
كشف الخبير العسكري اللبناني، العميد أمين حطيط، عن سر الإبقاء على جزء من القوات الأمريكية في "قاعدة التنف" السورية.

وقال حطيط، في تصريحات خاصة إلى "سبوتنيك"، إن التخبط يسود المشهد الأمريكي منذ الإعلان الأمريكي عن انسحاب القوات من سوريا، خاصة داخل دوائر صنع القرار، وأن العملية لم تكن واضحة بالشكل الكافي منذ البداية، الأمر الذي شكك في الالتزام بتنفيذها.

قاعدة التنف

جامعة الدول العربية - سبوتنيك عربي
الجامعة العربية تؤجل اجتماع بحث عودة سوريا
وأضاف حطيط أن الإبقاء على القوات الأمريكية في "قاعدة التنف" يرتبط بالعديد من العوامل، أهمها هو الحفاظ على الجماعات الإرهابية والمسلحة وعائلاتهم الموجودة في مخيمات المنطقة، وكذلك وجود المنطقة في مثلث الحدود الأردني العراقي، ما يجعل الولايات المتحدة أمام الالتزام الدولي بشأن الإرهابيين الموجودين بجوار العراق والأردن ، خاصة أنها من جلبتهم إلى تلك المنطقة، كما أن الإدارة الأمريكية ترى أنه حال انسحاب قواتها ستترك الإرهابيين وعائلاتهم عرضة لعمليات الجيش السوري، الذي ترى أنه سيدخل للسيطرة على المنطقة عقب الانسحاب منها.

ويرى حطيط، أن القرار بتأجيل الانسحاب، يتعلق بفترة زمنية لتوفير المناخ الآمن للجماعات الإرهابية والمسلحة هناك، وأن ذلك قد يتم بالإبقاء على القوات لفترة طويلة بالمنطقة.

وتابع الخبير العسكري اللبناني، العميد أمين حطيط، أن التخبط الأمريكي لا يساعد في بناء رؤية واضحة بشأن الانسحاب، إلا أنه قد يبقي على القوات الموجودة في "معسكر الصدقة"، على نهر الفرات ليكون بشكل دائم، وكذلك القاعدة الجوية القريبة من الحسكة، لفترة طويلة.

مخيم الركبان

وفي وقت سابق، كشف مصدر عسكري في سوريا، عن قضية حرق جثث اللاجئين قرب مخيم الركبان، قائلا "وسائل المراقبة لدينا رصدت الكثير من أعمدة الدخان بالقرب من مخيم الركبان، حيث كانت تتواجد مخيمات المسلحين، إنهم يعملون على حرق شيء ما، وهناك اشتباه بأن الحديث يمكن أن يدور حول حرق جثث اللاجئين في مخيم الركبان الذين لقوا حتفهم بسبب الجوع والأمراض، ولم تصلهم أية مساعدة من القافلة الإنسانية الأخيرة".

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يلتقي مع مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون في الكرملين، موسكو 23 أكتوبر/ تشرين الأول 2018 - سبوتنيك عربي
3 ملفات خطيرة في حقيبة مستشار الأمن القومي الأمريكي يحملها إلى إسرائيل
وتقع في التنف في الجنوب السوري، بالقرب من المثلث الحدودي للعراق والأردن مع سوريا، إحدى القواعد العسكرية الأمريكية في سوريا، ويوجد قرب القاعدة مخيم الركبان، الذي يقيم فيه 70 ألف شخص في ظروف صعبة. وذكرت الخارجية الروسية في أكثر من مناسبة، أن الولايات المتحدة تمنع وصول المساعدات الإنسانية إليها.

مسؤول أمريكي

وكان مسؤول أمريكي رفيع المستوى، قد قال إن الولايات المتحدة قد تبقي على جزء من قواتها في سوريا، خاصة في قاعدة التنف جنوبي البلاد، لكن إدارة الرئيس دونالد ترامب، لم تتخذ أي قرار بهذا الشأن.

وبحسب ما نقلته قناة "أن بي سي" عن المسؤول، الذي يرافق مستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون، خلال زيارته لإسرائيل، أنه قال:" ليس لدى الولايات المتحدة أي جدول زمني لسحب قواتها من سوريا".

قرار الانسحاب

كان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد أعلن يوم 19 ديسمبر/كانون الأول عام 2018، أن بلاده هزمت تنظيم "داعش" الإرهابي في سوريا، وهذا بفضل وجود قواته هناك.

لاحقا، أعلنت الناطقة باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز، أن الولايات المتحدة بدأت بسحب قواتها من سوريا، لكن الانتصار على "داعش" لا يعني نهاية وجود التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة.

وأحدث القرار جدلا واسعا، فأعلن وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، استقالته، وتبعه مبعوث الرئيس الأمريكي للتحالف الدولي، بريت ماكغورك.

خبير لبناني: يجب دعوة سوريا إلى قمة بيروت... ولإعادتها لجامعة الدول العربية
خطة الانسحاب

في وقت سابق من يناير/ كانون الثاني الجاري، كشف مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأمريكية، أن الولايات المتحدة ليس لديها جدول زمني لانسحاب القوات الأمريكية من سوريا، مشيرا إلى أن "واشنطن لا تنوي البقاء إلى أجل غير مسمى في سوريا". بحسب ما ذكرته رويترز.

وقال المسؤول قبل الجولة التي سيقوم بها وزير الخارجية، مايك بومبيو، الأسبوع المقبل "ليس لدينا جدول زمني لانسحاب قواتنا العسكرية من سوريا.

وقال المسؤول "لمجرد التوضيح، نحن لا — لا ننوي وجودا عسكريا لأجل غير مسمى في سوريا، لقد اتخذ الرئيس القرار بأننا سنتمكن من صياغة الخطط للقيام بذلك الآن".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала