السفارة الروسية في بنين: موقع البحارة الروس المختطفين لا يزال مجهولا

© Sputnik . Maks Vetrov / الذهاب إلى بنك الصورمراسم الاحتفال بيوم القوات البحرية الروسية في سيفاستوبل، القرم، روسيا
مراسم  الاحتفال بيوم القوات البحرية الروسية في سيفاستوبل، القرم، روسيا - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أفادت السفارة الروسية في بنين، أن خاطفي البحارة الروس قبالة سواحل إفريقيا لم يتصلوا بعد بمالك السفينة، ولا يزال مكان وجود البحارة الروس مجهولاً.

موسكو — سبوتنيك. وجاء في تقرير البعثة الدبلوماسية على "فيسبوك": "أعلن ممثلو شركة مالك السفينة في حديث مع موظفي السفارة، أن الخاطفين لم يتصلوا بعد، وأن مكان البحارة الروس المختطفين لا يزال مجهولاً".

مراسم  الاحتفال بيوم القوات البحرية الروسية في سيفاستوبل، القرم، روسيا - سبوتنيك عربي
مسؤول روسي: حول اختطاف البحارة الروس "هناك أسئلة لمالك السفينة "
ووفقا لمعطيات السفارة، فإن سفينة الشحن "إم.إس.سي ماندي" قد غادرت في صباح اليوم 6 كانون الثاني/يناير، المياه الإقليمية لبنين.

وكانت السفارة الروسية في نيجيريا، قد أفادت يوم أمس السبت، بأنها تتعاون مع أجهزة الأمن المحلية لإطلاق سراح ستة من البحارة الروس المحتجزين، في حين يوجد البقية منهم في مأمن.

وذكرت السفارة الروسية في بنين، أن جميع البحارة الستة الذين تم اختطافهم قبالة سواحل بنين، هم من مواطني روسيا.

وبحسب البعثة الدبلوماسية، في ليلة 2 كانون الثاني/يناير، شن قراصنة هجوما في خليج غينيا، على سفينة الشحن (إم.إس.سي ماندي)، حيث كان على متنها 24 شخصا، من بينهم 23 مواطنا روسيا ومواطنا واحداً من أوكرانيا، وأدى الهجوم إلى اختطاف 6 مواطنين روس.

من جهته يعتقد السناتور الروسي فرانز كلينتسيفيتش، أنه فيما يتعلق باختطاف البحارة الروس من قبل القراصنة في خليج غينيا، فإنه قد تظهر هناك أسئلة موجهة إلى مالك السفينة من حيث مدى كفاية التدابير الأمنية.

وقال: "ربما لم يتم اتخاذ جميع الاحتياطات. هناك أسئلة لمالك السفينة. لا أعتقد أن هذه كانت الحالة الأولى في هذه المنطقة".

وأشار السناتور، إلى أنه بعد تحرير المواطنين الروس، يتعين على مالكي السفن الإجابة على السؤال عن سبب عدم ضمان سلامة البحارة بشكل صحيح.

في الوقت نفسه، أكد كلينتسيفيتش، أنه يجب اتخاذ جميع التدابير لتحرير المواطنين الروس.

ويعتقد رئيس تحرير "النشرة البحرية"، الخبير في قانون البحار، ميخائيل فويتينكو، أن البحارة الروس الذين اختطفوا من قبل القراصنة قبالة سواحل إفريقيا، يمكن إطلاق سراحهم في غضون أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع إذا كان مالك السفينة نشطاً ويتفاوض.    

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала