خروقات الإرهابيين في "منزوعة السلاح" تحت ضربات الجيش بريف حماة الشمالي

© Sputnik . Bassel Shartouhتنظيم "القاعدة" في "منزوعة السلاح" يشن هجوما هو الأعنف على الجيش السوري منذ أشهر
تنظيم القاعدة في منزوعة السلاح يشن هجوما هو الأعنف على الجيش السوري منذ أشهر - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
يتلقى الإرهابيون في سوريا الرد المناسب دائما من وحدات الجيش السوري مع كل محاولة منهم التسلل والاعتداء على نقاط الجيش المرابطة على تخوم "المنطقة منزوعة السلاح".

واليوم، تصدت وحدة من الجيش السوري لمحاولات تسلل مجموعات إرهابية إلى قرى آمنة ونقاط عسكرية بريف حماة الشمالي وذلك في خرق جديد لاتفاق "المنطقة منزوعة السلاح" في إدلب.

وأفادت وكالة الأنباء السورية "سانا" من محافظة حماة، بأن وحدة من الجيش متمركزة في محيط قرية شليوط بريف محردة الشمالي وجهت ضربات مركزة باتجاه مجموعة إرهابية تابعة لما يسمى "كتائب العزة" حاولت التسلل من قرية الزكاة باتجاه القرى الآمنة والقطعات العسكرية العاملة على حمايتها.

وأشار مراسل الوكالة إلى أنه تم إفشال محاولة التسلل وتحقيق إصابات مؤكدة في صفوف المجموعة الإرهابية وفرار من تبقى من أفرادها وتدمير أسلحة وذخيرة كانت بحوزتهم.

كما نفذت وحدات من الجيش، يوم أمس السبت 5 كانون الثاني/ يناير، رمايات مركزة ضد محاور تسلل مجموعات إرهابية باتجاه نقاط عسكرية متمركزة في ريف حماة الشمالي لحماية القرى والبلدات الآمنة وحققت في صفوفها إصابات مباشرة.

وتنتشر تنظيمات إرهابية من أبرزها تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي (المحظور في روسيا) وما يسمى "كتائب العزة" و"الحزب التركستاني" الإرهابي التي تضم مرتزقة أجانب تسللوا عبر الحدود التركية في عدد من قرى وبلدات ريف حماة الشمالي وتعتدي بالقذائف والأسلحة المتنوعة على المناطق المجاورة وتتسلل نحو نقاط الجيش التي تحمي المدنيين في المنطقة بقصد الاعتداء عليها.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала