أحدث محطة رادار روسية تبدأ المناوبة القتالية

© Sputnik . Valeriy Melnikov / الذهاب إلى بنك الصوررادار
رادار - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
هذا هو نظام الكشف عبر الأفق الفريد من نوعه القادر على تتبع الأجسام الجوية على مسافة ثلاثة آلاف كيلومتر تقريبًا.

أفاد قسم الإعلام والاتصالات بوزارة الدفاع الروسية أن أحدث محطة رادار للكشف عن الأهداف الجوية، وهي "كونتينير"، ستبدأ المناوبة القتالية في عام 2019 في موردوفيا.

رادار فورونيج - سبوتنيك عربي
نشر محطة رادار إنذار مبكر جديدة في القرم

ابتداءً من 1 ديسمبر 2018، بدأت الفرق المقاتلة التابعة للقوات اللاسلكية التقنية في القوات الفضائية والجوية الروسية بالخدمة القتالية التجريبية وشاركت في اختبارات الحكومة لمحطة الرادار هذه.

وقال اللواء أندريه كوبان، رئيس القوات اللاسلكية التقنية في القوات الفضائية والجوية الروسية، إنه على مدى السنوات الخمس الماضية زاد عدد محطات الرادار الجديدة، وزادت كمية الرادات التي تسلم للقوات سنوياً  10 مرات. وزاد عدد المجمعات الآلية بنسبة 30 في المئة، لافتا إلى أنه في كل عام، يتم تسليم أكثر من 70 محطة ومجمع رادار حديث وواعد إلى التقسيمات الفرعية للقوات اللاسلكية التقنية.

محطة الرادار "كونتينير" يسمح بالكشف عن الأهداف الجوية في قطاع 240 درجة وعلى مسافة أكثر من 2.5 ألف كيلومتر. تشمل المنطقة المسؤولة عنها المحطة دول أوروبا الغربية والدول الآسيوية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала