شاب صيني يبيع كليته لشراء آيفون

تابعنا عبرTelegram
قام شاب من الصين ببيع كلية في السوق السوداء لشراء جهاز iPhone وبذلك أصبح معاقا مدى الحياة.

هواتف آيفون إكس إس وإكس إس ماكس - سبوتنيك عربي
مئات الشركات الصينية تطالب موظفيها بالاستغناء عن هواتف آيفون
حصل الحادث عام 2011، حيث أراد فتى عمره 17 عاما شراء آيفون وآيباد، لكن عائلته الفقيرة لم تكن قادرة أن توفر له المطلوب، فوجد الفتى تجار أعضاء في السوق السوداء، وسافر إلى مدينة أخرى لإجراء عملية إزالة الكلية، بحسب "ديلي ميل".

وبالنتيجة تلقى الفتى ألف دولار تقريبا مقابل كليته (عشرة في المئة من إجمالي الربح)، وأصبح قادرا على شراء الأجهزة المطلوبة.

ولم يتهنأ الفتى بالآيفون لأن عواقب فعلته كانت عسيرة، فسرعان ما تم تشخيص الفشل الكلوي لديه، وبعد مرور بعض الوقت توقفت الكلية الوحيدة عن العمل.

والآن بسبب غسيل الكلى اليومي، لا يخرج الفتى عن السرير، ويحتاج رعاية مستمرة ويعيش على مساعدات الدولة.

وقد تم إلقاء القبض على تجار السوق السوداء وسجنهم لمدة خمسة أعوام، أما الأطباء فحكموا بالسجن لثلاثة أعوام. 

وتلقت العائلة تعويضا من الدولة قدرها 210 ألف دولار تقريبا.

وكانت منتجات آبل في وقت سابق أكثر الأجهزة الإلكترونية مرغوبة في الصين، ولكن أسعارها كانت بعيدة عن متناول العديد من الناس في البلاد، غالبًا ما يكون سعر iPhone هو راتب شهر كامل لعامل مكتب في مدينة كبيرة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала