نجل ترامب يرد على إهانة نائبة فلسطينية في الكونغرس لوالده

تابعنا عبرTelegram
رد نجل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على إهانة النائبة الفلسطينية في الكونغرس، رشيدة طليب، لوالده، وتوجيه لفظ خارج له.

وشارك دونالد ترامب الابن، منشورا عبر حسابه على موقع "إنستغرام"، أوضح من خلاله أن والده ساهم في مساعدة ولاية ميتشيغان التي تمثلها رشيدة طليب في الكونغرس.

عضو الحزب الديمقراطي في الكونغرس الأمريكي، رشيدة طليب، ذات أصول فلسطينية - سبوتنيك عربي
ترامب يرد على نائبة فلسطينية في الكونغرس شتمته بأمه
ونشر ترامب صورة لوالده، وكتب رسالة معها هي: "خمني يا رشيدة من الذي أقنع مصنع فورد للسيارات بالتخلي عن أفكاره تجاه المكسيك ومنح 700 وظيفة خالية في ولاية ميتشيغان في المقابل، نعم هذا صحيح، ثم أشار إلى اللفظ الخارج الذي أطلقته على والده".

وكتب دونالد ترامب الابن مع المنشور: "أتمنى أن يقوم هؤلاء الناشطين المناهضين لأمريكا، بمزيد من القتال من أجل شعب هذا البلد من أجل التغيير". وتابع: "أعلم أن هذا ما يفعله دونالد ترامب في الواقع، فهو يناضل من أجل أمريكا والأمريكيين لوظائفهم، ولعائلاتهم ولرفاهيتهم".

يذكر أن والد رشيدة طليب كان يعمل في مصنع فورد للسيارات.    

وأرفق دونالد ترامب الابن مع منشوره رابط لمجلة "فورشن" الأمريكية، يضم خبرا حول إلغاء شركة "فورد" لخطط بناء مصنع بقيمة 1.6 مليار دولار في المكسيك، واتخاذ قرار بإضافة 600 وظيفة في ولاية ميتشيغان، وذلك كإثبات على وجهة نظره.

وتعرضت رشيدة طليب لحملة من الانتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد توجيهها كلمة مسيئة للرئيس دونالد ترامب.

وقالت طليب في فيديو انتشر لها على مواقع التواصل الاجتماعي، "يحبك الناس عندما تنتصر. وفي ذلك اليوم، عندما ينظر ابنك إليك ويقول: ماما، لقد فزت… والمتنمرون لا ينتصرون، أقول: لا، هم لا ينتصرون. لأننا سنفعلها. سنذهب هناك ونخضع (كلمة مسيئة تقصد بها الرئيس للعزل البرلماني).

وطليب أول نائبة أمريكية، من أصول فلسطينية، وواحدة من مسلمتين تدخلان الكونغرس بعد الانتخابات الأخيرة.

وفيما رفض مغردون ما قالته طليب واعتبروه "إرهابا"، قال آخرون إنه "ليس الأول الذي تستخدم فيه تصريحا جارحا، مذكرين بتصريحات سابقة لسياسيين أمريكيين آخرين".

وكانت عضو الكونغرس الأمريكي، رشيدة طليب، قد أدت اليمين الدستورية كنائب عن ولاية ميشيغان، مرتدية الثوب الفلسطيني.

وتعتبر طليب أول مسلمة فلسطينية تفوز بمقعد في الكونغرس الأمريكي، وكانت قد تخرجت من مدارس ديترويت لتلتحق بجامعة واين ستيت، وحصلت على شهادة في القانون من جامعة ويسترن ميشيغان.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала