في تطور مفاجئ... لوبان تستعين بحركة "السترات الصفراء" للثأر من ماكرون

تابعنا عبرTelegram
بدأت مارين لوبان زعيمة الجبهة الوطنية اليمينية المتطرفة في فرنسا حملتها لانتخابات البرلمان الأوروبي التي تجري في 26 مايو/أيار بتوجيه نداء لحركة الاحتجاج الواسعة "السترات الصفراء" التي تهز الحكومة.

وبحسب "رويترز"، حثت لوبان عشرات الآلاف من المتظاهرين الذين ينظمون احتجاجات أسبوعية ضد الرئيس إيمانويل ماكرون منذ نوفمبر/تشرين الثاني على جعل انتخابات البرلمان الأوروبي استفتاء على سياساته.

وقالت لوبان أمام تجمع انتخابي للجبهة الوطنية "في إطار الثورة الشعبية الصحية للسترات الصفراء تتيح هذه الانتخابات فرصة لإنهاء الأزمة الناجمة عن التعنت والازدراء.. من قبل رئيس غير كفء يشكل سلوكه إزعاجا".

ماكرون - سبوتنيك عربي
مع استمرار الاحتجاجات... ماكرون يوجه رسالة عاجلة إلى الشعب الفرنسي
وقالت لوبان وسط هتافات تطالب باستقالة ماكرون "إذا لم يكن ماكرون يتحلى بالحكمة للعودة إلى الشعب من خلال حل البرلمان فلنجعل الحكم السياسي يأتي من الانتخابات الأوروبية".

وأبدت لوبان والزعيم اليساري المتطرف جان لوك ميلونشون تعاطفهما علانية مع حركة السترات الصفراء وطلبا تأييدهم.

يذكر أن حراك "السترات الصفراء" بدأ كرد على قرار الحكومة الفرنسية زيادة الضرائب على الوقود.

وبعد ضغط من الشارع قررت الحكومة التراجع عن قرارها بزيادة الضرائب على أسعار الوقود، كما قرر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون رفع الحد الأدنى للأجور بمبلغ 100 يورو شهريا وإلغاء الضرائب على معاشات المتقاعدين الذين لا يتجاوز أجرهم 2000 يورو شهريا بالإضافة لإلغاء الضرائب على ساعات العمل الإضافية.

لكن على الرغم من الإجراءات التي اتخذتها حكومة ماكرون إلا أن المحتجين ما زالوا يصرون على متابعة الحراك معتبرين الإجراءات التي اتخذت "غير كافية وبمثابة مناورة" من الحكومة لتجنب غضب الشارع.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала