الحكومة اليمنية تتحفظ على نتائج اجتماع نظمته الخارجية الألمانية

© AP Photo / Hasan Jamaliالرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي
الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلنت الحكومة اليمنية، تحفظها على نتائج اجتماع نظمته الخارجية الألمانية في برلين، أمس الأربعاء، تحت شعار "الحوار الاستراتيجي رفيع المستوى حول عملية السلام وآفاق الاستقرار في اليمن".

القاهرة — سبوتنيك. ووفقا لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ"، التي تبث من الرياض وعدن، قالت الخارجية اليمنية في بيان لها: "هذا الاجتماع جرى دون التنسيق أو التشاور المسبق مع الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا كممثل شرعي للجمهورية اليمنية وفقا لميثاق الأمم المتحدة".

وأضافت: "أن مساعي إطلاق وإشهار برامج وخطط للأمم المتحدة، خارج مؤسسات ومقرات الأمم المتحدة، تتصل بوضع آليات لما يسمى بالاستقرار وجمع الموارد من الدول المانحة لصالح إنشاء آليات غير متفق عليها مع الحكومة اليمنية، تشكل تجاوزا مؤسفا لا يمكن تجاهله".

وتابعت: "ينبغي على المجتمع الدولي وعلى وجه الخصوص الأمم المتحدة رفد ودعم جهود الحكومة اليمنية والتعاون معها لتعزيز قدرتها على أداء وظائفها في خدمة كافة أبناء الشعب اليمني".

وأكدت أن:

أي تجاوز لآليات عمل منظمة الأمم المتحدة، لا سّيما من دولة صديقة عضو في الأمم المتحدة، ينبغي أن يتم تداركه.

وشددت على "ضرورة احترام الملكية والقيادة الوطنية للدول بما ينسجم مع مبادئ الأمم المتحدة وكافة الاتفاقيات والأطر الناظمة التي تم التوقيع عليها مع الحكومة اليمنية الخاصة بتنظيم عمل وتواجد المنظمات الدولية المختلفة في اليمن".

وتقود السعودية تحالفا عسكريا لدعم قوات الرئيس هادي لاستعادة حكم البلاد منذ 26 آذار/مارس 2015، ضد الحوثيين الذين يسيطرون على العاصمة صنعاء.

وأدى النزاع الدامي في اليمن، حتى اليوم، إلى نزوح مئات الآلاف من السكان من منازلهم ومدنهم وقراهم، وانتشار الأمراض المعدية والمجاعة في بعض المناطق، وإلى تدمير كبير في البنية التحتية للبلاد.

كما أسفر، بحسب إحصائيات هيئات ومنظمات أممية، عن مقتل وإصابة مئات الآلاف من المدنيين، فضلا عن تردي الأوضاع الإنسانية وتفشي الأمراض والأوبئة خاصة الكوليرا، وتراجع حجم الاحتياطيات النقدية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала