الجزائر تتخذ هذا القرار قبل انتخابات الرئاسة

تابعنا عبرTelegram
بعد أن أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، استدعاء الهيئة الناخبة، من أجل عقد الانتخابات الرئاسية.

أعلنت وزارة الداخلية والجماعات المحلية وتهيئة الإقليم اليوم السبت أنه بإمكان الراغبين في الترشح  لهذه الانتخابات سحب استمارات اكتتاب التوقيعات الفردية، حسب وكالة الأنباء الجزائرية.

رئيس الجمهورية الجزائرية، عبد العزيز بوتفليقة - سبوتنيك عربي
11 مرشحا لخلافة بوتفليقة في رئاسة الجزائر
وقالت الوزارة:"يتم تسليم الاستمارات على أساس تقديم من طرف المترشح رسالة موجهة إلى السيد وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية يعلن من خلالها نية تكوين ملف ترشح للانتخاب لرئاسة الجمهورية".

وتنطلق عملية مراجعة قوائم الناخبين من يوم 23 يناير/كانون الثاني، وحتى 6 فبراير/شباط.

وحسب الوكالة الرسمية، فإنه سيتم "تكوين لجنة وطنية لتحضير وتنظيم الانتخابات الرئاسية يترأسها الوزير الأول الذي سيسهر على توفير كل الوسائل البشرية والمادية لصالح المترشحين والناخبين. ولم يحدد أي نص آجال تنصيب هذه اللجنة، لكن على الأرجح أن يتم ذلك في الأيام القليلة المقبلة".

وقال بيان صادر عن مكتب الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، إن الرئيس "أصدر مرسوما رئاسيا يدعو الناخبين إلى الانتخابات الرئاسية التي ستجرى يوم الخميس 18 ابريل".

ونقل "راديو الجزئر" عن بيان الرئاسة القول إنه "طبقا للمادة 136 من القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات أصدر رئيس الجمهورية، السيد عبد العزيز بوتفليقة، اليوم مرسوما رئاسيا يتضمن استدعاء الهيئة الناخبة للانتخابات الرئاسية التي ستجرى يوم الخميس 18 ابريل 2019".

وأضاف البيان أن "ذات المرسوم ينص أيضا على مراجعة استثنائية للقوائم الانتخابية ستتم من يوم 23 يناير إلى 6 فبراير/ شباط 2019".

وتنتهي صلاحيات بوتفليقة في رئاسة الجمهورية، في 16 أبريل/ نيسان، وبموجب قانون الانتخابات الجزائري، يجب استدعاء رئيس الجمهورية للهيئة الناخبة بمرسوم رئاسي قبل 90 يوما من يوم الاقتراع المحدد ب18 أبريل.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала