تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

رسالة الجيش السوري اليومية إلى الإرهابيين في "المنزوعة السلاح" بإدلب

© Sputnik . Bassel Shartouhإدلب (إمارة) خالصة لتنظيم القاعدة.. النصرة تنفي (فصائل تركيا) إلى شمال حلب
إدلب (إمارة) خالصة لتنظيم القاعدة.. النصرة تنفي (فصائل تركيا) إلى شمال حلب - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
تتلقى المجموعات الإرهابية المنتشرة في "المنطقة منزوعة السلاح" بإدلب السورية الضربة تلو الأخرى خلال محاولاتها التسلل إلى نقاط الجيش السوري التي تحمي المناطق الآمنة في ريف حماة الشمالي وغيرها من المناطق.

المؤتمر الصحفي المشترك لوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره الألماني هايكو ماس، 18 يناير/ كانون الثاني 2019 - سبوتنيك عربي
لافروف: "النصرة" تسيطر على 70% من أراضي إدلب وتنتهك نظام المنطقة منزوعة السلاح
وتستمر المجموعات الإرهابية في خرق اتفاق "المنطقة منزوعة السلاح" لتثبت كل يوم أنها غير قادرة على التوقف عن ممارسة أعمالها ونشاطاتها الإرهابية التي خلقت من أجلها، ضاربة بعرض الحائط كل محاولات التهدئة التي تعمل عليها العديد من الأطراف الدولية في الساحة السورية.

وبتاريخ اليوم الأحد 20 كانون الثاني/ يناير، وفي إطار ردها على خروقات الإرهابيين، نفذت وحدات من الجيش السوري ضربات مركزة على محاور تحركات المجموعات الإرهابية في إدلب خلال محاولتها التسلل باتجاه النقاط العسكرية المتمركزة في ريف حماة الشمالي لحماية القرى والبلدات الآمنة.

وأفادت وكالة "سانا" الرسمية بأن وحدات الجيش نفذت عمليات مركزة على محاور تحرك وتسلل المجموعات الإرهابية في قرية بيت الراس باتجاه القرى الآمنة ونقاط عسكرية بريف حماة الشمالي.

وبين مراسل الوكالة أن عمليات الجيش أسفرت عن القضاء على عدد من الإرهابيين وإصابة آخرين وتدمير أسلحة وذخائر كانت بحوزتهم. ليكون بذلك رد ورسالة يومية متوقعة من الجيش السوري الذي أصبح يرسلها يوميا لهم عبر مدفعيته وأسلحته المتنوعة.

إقرأ أيضا: مصدر عسكري روسي لـ"سبوتنيك": الطيران الحربي دمر مقرات لـ"النصرة" جنوبي إدلب

كما لفت المراسل إلى أن وحدات الجيش أحبطت محاولة تسلل مجموعات إرهابية من محور كفرزيتا شمال غرب مدينة حماة بنحو 38 كم باتجاه القرى الآمنة والنقاط العسكرية العاملة في المنطقة وأوقعت في صفوفها قتلى ومصابين ودمرت عتادا وأوكارا لهم.

وتنتشر تنظيمات إرهابية من أبرزها تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي (المحظور في روسيا) وما يسمى "كتائب العزة" و"الحزب التركستاني" التي تضم مرتزقة أجانب تسللوا عبر الحدود التركية في عدد من قرى وبلدات ريف حماة الشمالي، وتعتدي بالقذائف والأسلحة المتنوعة على المناطق المجاورة وتتسلل نحو نقاط الجيش التي تحمي المدنيين في المنطقة.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала