الإيسيسكو تدين "سرقة الحوثيين لمخطوطات وكتب تاريخية نادرة"

تابعنا عبرTelegram
أدانت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "إيسيسكو" استيلاء جماعة "أنصار الله" في اليمن على مخطوطات وكتب تاريخية وعلمية نادرة من مكتبة مدينة زبيد غربي اليمن.

وقالت المنظمة، في بيان نشرته على موقعها أمس: "ندين قيام مليشيات الحوثيين، اليوم الأحد، بسرقة مخطوطات وكتب تاريخية وعلمية و نفائس نادرة من مكتبة مدينة زبيد الواقعة في القلعة التاريخية بالمدينة التابعة لمحافظة الحديدة، غربي الجمهورية اليمنية".

مندوبون من أنصار الله والحكومة اليمنية المدعومة من السعودية يناقشون صفقة تبادل الأسرى في عمان - سبوتنيك عربي
اتفاق مبدئي بين الحكومة اليمنية و"أنصار الله" لتبادل 15 ألف أسير
وقال الدكتور عبد العزيز بن عثمان التويجري، المدير العام للإيسيسكو، إن "المخطوطات والكتب المنهوبة تمثل تراثا نفيسا يوثق تاريخ مدينة زبيد التي كانت عاصمة اليمن من القرن الثالث عشر إلى القرن الخامس عشر الميلادي".

وذكر التويجري أن "سرقة هذا التراث تعتبر عملا إجراميا بحق التراث الحضاري اليمني، ومخالفة خطيرة للمواثيق والإعلانات الدولية الخاصة بحماية التراث الحضاري والمحافظة عليه".

ودعا المدير العام للمنظمة الأمم المتحدة والمنظمات الدولية، وخاصة اليونسكو، إلى "التدخل لإجبار ميليشيات الحوثيين على إعادة ما نهبته من مكتبة مدينة زبيد باعتباره جزءا من التراث الثقافي للإنسانية جمعاء والذي تنص اتفاقية لاهاي المتعلقة بحماية الممتلكات الثقافية في فترات النزاعات المسلحة على تجريم الاعتداء عليه".

وكانت وكالة "سبأ" اليمنية قد أفادت بأن جماعة "أنصار الله" أقدمت على نهب المخطوطات والكتب التاريخية والعلمية، وبينها نفائس نادرة.

ونقلت الوكالة عن مصدر محلي قوله إن "مليشيا الحوثي لم تكتف بنهب الكتب والمخطوطات الاثرية التي تحتوي على تاريخ وحضارة المدينة التاريخية، كما قامت بنهب المولد الكهربائي الخاص بالمكتبة".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала