صحيفة سعودية: الحديث الأخير يفضح "أطماع أردوغان"

تابعنا عبرTelegram
قالت صحيفة "سبق" السعودية إن الحديث الأخير للرئيس التركي رجب طيب أردوغان فضح "أطماعه"، بدءا من آسيا الوسطى مرورا بأعماق أوروبا وانتهاء بجزيرة سواكن في السودان.

وذكرت الصحيفة السعودية أن حديث الرئيس التركي مؤخرا عن "ميراث الأجداد"، يفضح "أطماع" أروغان، مؤكدة أن العبارة التي قالها "إنه سيتشبث بها"، "جملة عفوية أطلقها الرئيس التركي، لتكشف عن أطماعه بعد عقود من سقوط الدولة العثمانية".

الملك سلمان والرئيس التركي أردوغان - سبوتنيك عربي
أردوغان: تركيا لا تعتزم إلحاق الضرر بالأسرة الملكية السعودية بسبب مقتل خاشقجي
وأوردت صحيفة "سبق" مقتطفات مما صرح به أردوغان، خلال اجتماعه الأخير بمرشحي حزب العدالة والتنمية للانتخابات المحلية المقبلة في مارس/ آذار، لافتة إلى قوله: "نتشبث بميراث الأجداد في كل مكان، بدءا من آسيا الوسطى وأعماق أوروبا، إلى جزيرة سواكن في السودان، ولهذا أيضا نستميت في الدفاع عن قضية القدس".

كما لفتت إلى أن أردوغان أشار أيضا بهذه المناسبة إلى أن "الأتراك يهتمون كثيرا بمكة المكرمة والمدينة المنورة، وبقية المدن التي هي رمز للحضارة الإسلامية".

وقالت الصحيفة، إن "الرئيس التركي لم يفوت الفرصة وتطرق إلى بعض الجهات التي تسعى دوما لعرقلة تركيا في تحقيق أهدافها الكبرى"، واعتبر أن "بعض هؤلاء دمى في هذه اللعبة بإرادتهم، فيما البعض الآخر قام بذلك عن جهل".

وفيما رأت الصحيفة السعودية، أن أردوغان "لا يتوقف عن محاولات التوسع في دول المنطقة عبر استغلاله للتقارب الأيديولوجي مع جماعات يوفر لها الدعم خارج حدود بلاده، ذكرت أن الرئيس التركي كان تجول في جزيرة سواكن، التي تقع على الساحل الغربي للبحر الأحمر، كما تعهد بإعادة بنائها، خلال زيارته للسودان في ديسمبر/كانون الأول 2017".

وأفادت "سبق"، في هذا السياق، كذلك بأن جزيرة سواكن السودانية تقع "على الساحل الغربي للبحر الأحمر، وهي واحدة من أقدم الموانئ في إفريقيا، واستخدمها الحجاج الأفارقة قديما لأجل الحج إلى مكة المكرمة، كما استفاد العثمانيون بدورهم من موقعها الإستراتيجي".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала