الجيش الإسرائيلي يقتل فلسطينيا بالرصاص حاول طعن أحد جنوده

تابعنا عبرTelegram
قتل شاب فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي بذريعة محاولته تنفيذ عملية طعن عند حاجز حوارة على مدخل مدينة نابلس، شمال الضفة الغربية.

القدس — سبوتينك. وقال أفيخاي أدرعي الناطق باسم الجيش الإسرائيلي في بيان له مساء يوم الاثنين، "جرت محاولة لارتكاب اعتداء طعن بالقرب من معبر حوارة حيث تم تحييد المخرب من دون وقوع إصابات في صفوف القوات".

وأضاف أن "التفاصيل قيد الفحص، وأن قوات إضافية في طريقها للمكان".

ووفقا للجيش الإسرائيلي: "وصل المهاجم بسيارة من مدينة نابلس وخرج من السيارة وحاول طعن جندي من قوات الدفاع الإسرائيلية عند نقطة تفتيش قريبة. رد جندي آخر بإطلاق النار صوب الإرهابي". وأضاف أن الواقعة لم تسفر عن إصابة أحد من القوات.

وأوضح مصدر أمني لوكالة "سبوتنيك" أن "المعلومات الأولية تشير إلى مقتل الفلسطيني".

وشهدت مناطق فلسطينية ومستوطنات إسرائيلية عدة حوادث طعن ودهس استهدفت إسرائيليين، فضلا عن مصادمات بين محتجين فلسطينيين وقوات الجيش الإسرائيلي منذ أوائل كانون الأول/ديسمبر 2017، حين أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إليها.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала